• "الجلاد": إقبال الناخبين في اليوم الأول كان جيدًا ويبدو أكبر من المتوسط

    11:58 م الإثنين 26 مارس 2018
    "الجلاد": إقبال الناخبين في اليوم الأول كان جيدًا ويبدو أكبر من المتوسط

    الإعلامي مجدي الجلاد

    كتب - معتز عباس:

    قال الإعلامي مجدي الجلاد، رئيس تحرير مؤسسة أونا للصحافة والإعلام، الإثنين، إن إقبال الناخبين على صناديق الاقتراع في أول أيام التصويت بانتخابات الرئاسة كان جيدًا.

    وأضاف الجلاد، خلال استضافته ببرنامج "آخر النهار"، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش على فضائية "النهار"، أن إقبال الناخبين في قرى مدن وجه البحري والقبلي يبدو أنه أكبر المتوسط، موضحًا أنه "في الصباح كان إقبال السيدات بشكل أكبر على اللجان، عكس الرجال شاركوا في الانتخابات في المساء بعد الانتهاء من عملهم".

    وأشار إلى أن إقبال بعض الشباب على النزول للتصويت في الانتخابات ليس قويًا، وهذه قضية هامة يجب على الدولة إيجاد حلول لها وعلاجها، لافتًا أن مشاركة السيدات في الانتخابات لأنهم أكثر طلبًا للأمان.

    وأردف: "لا يجب أن يتم تصوير نزول المصريين للمشاركة في انتخابات الرئاسة، على أنه ردًا على دويلة أو دولة ما معادية لمصر"، متابعًا: "مصر أكبر من ذلك ولا يجب تصغيرها بهذا الشكل".

    وأغلقت لجان التصويت في تمام الساعة التاسعة مساءً على مستوى الجمهورية أبوابها في أول أيام الانتخابات الرئاسية التي انطلقت، اليوم وتستمر حتى بعد غد.

    وتُجرى الانتخابات الرئاسية المصرية على مدار 3 أيام في جميع المحافظات بدءًا من اليوم حتى الأبعاء 28 مارس، ويتنافس بها المرشحان عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية الحالي، وموسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

    ويبلغ إجمالي عدد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات 59 مليوناً و78 ألفاً و138 ناخباً، موزعين على 13 ألفاً و706 لجان فرعية على مستوى الجمهورية، و367 لجنة عامة في الداخل. ووفقاً لبيانات الهيئة الوطنية للانتخابات، يباشر 18 ألف قاضٍ، يعاونهم نحو 110 آلاف موظف، مهمة الإشراف على عملية الاقتراع.

    وحصلت 54 منظمة محلية و9 منظمات دولية و680 مراسلاً أجنبياً على تصاريح بمتابعة الانتخابات داخل مصر. ومن المقرر أن يتسلم المرشح الفائز ولايته الرئاسية نهاية شهر يونيو القادم، من خلال أداء القسم الجمهوري أمام مجلس النواب.​​​​

    إعلان

    إعلان

    إعلان