من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: بشرنا النبي بما يبدل السيئات إلى حسنات

03:00 ص الإثنين 21 أكتوبر 2019
من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: بشرنا النبي بما يبدل السيئات إلى حسنات

الدكتور مجدي عاشور

(مصراوي):

تحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يواصل الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- سرد مواقف نبوية عظيمة تحمل الكثير من الأخلاق، ليوصل من خلالها رسالة وخلقا نبويا كريما، لتكون بداية لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، تحت عنوان: "بشرنا بأن الذكر يبدل السيئات إلى حسنات"، قائلاً:

عملك يكون بين الحسنات والسيئات، فإن عملت صالحا فصفحتك بيضاء ، وإن عملت سوءا فهي سوداء ، وقد تظن أن هذا السواد ليس له علاج أو دواء .. لا لا .. بل هناك دواءان وليس دواء واحدًا ، الأول أن تتوب وترجع إلى ربك نادما ، فيمحو سواد عملك ولا يؤاخذك به مستقبلا ، والثاني بعد توبتك تعمل عملا صالحا فيتحول سواد صحيفتك إلى أبيض خالصا .. يعني لا يُزيل سواد عملك فقط ، ولكن يُظْهِرُهُ لك ولكل مَن حولك أبيضَ ناصعا .. وقد بشرنا نبينا المبعوث من رَبه .. بأن الله يفعل ذلك لِمَن داوم على ذكره .. فقال صلى الله عليه وسلم : «ما جلس قوم يذكرون الله عز وجل إلا ناداهم مناد من السماء : قوموا مغفورًا لكم ، قد بُدِّلت سيئاتكم حسنات» .. فداوم على ذكره بقلب حاضر .. ويزيل عنك الهم ويطمئن قلبك الحائر.

إعلان

إعلان