إعلان

محمد أبوبكر: تكرار حوادث القتل من علامات الساعة "لا القاتل عارف ليه قتل ولا المقتول"

11:32 ص السبت 13 أغسطس 2022
محمد أبوبكر: تكرار حوادث القتل من علامات الساعة "لا القاتل عارف ليه قتل ولا المقتول"

الشيخ محمد أبو بكر

كتب- محمد قادوس:

قال الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الاسلامي، ان من علامات الساعة انقراض الصحابة ومن علاماتها شيء كل يوم نصحو عليه وهو كثرة القتل، مشيرًا الي أمر عجيب وهو لا يدري القاتل لم قتل ولا المقتول لم قتل، مؤكدا ان كثرة القتل من علامات الساعة لأنه من امن العقوبة أساء الادب.

وأشار الداعية الإسلامي الى أن الأمور تعدد لدينا كل حد، وأصبح كل شخص يتقدم لبنت وتقوم هذه البنت برفضه فيقوم هذا الولد بذبحها، وأصبح الغدر موجودا فالصديقة تقوم بغدر صديقاتها وتضع لها السم في الاكل كما حدث مؤخرًا، منوها الي حل هذا الأمر وهو لابد ان يوجد عقوبة رادعة ومحاكمة عادلة وكشف للعذاب وللعقاب على بعض الناس.

وأضاف أبو بكر، خلال حلقة اليوم من برنامجه "إني قريب" المذاع عبر فضائية "النهار"، عندما ناشد رئيس المحكمة المشرع بتعديل القانون من أجل أن تكون عقوبة الإعدام علنية، خرج علينا بتوع حقوق الإنسان يقولوا لا ويجب مراعاة الشعور، معقبا علي أمر الشعور وقال شعور إيه أمام دماء أصبحنا نغوص فيها ليلا ونهارا.

واستشهد الداعية في ذلك بقول الله-تعالى-في سورة النور،" وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ".

وأوضح أبو بكر، انه من الحلول العاجلة بأن لا نتعاطف مع القاتل، ولا يتصور ان يكون هناك قاتل مجرم يتعاطف معه الناس، مؤكدًا أن من علامات الساعة ايضًا الخسة والنذالة وضياع النخوة، مستشهدا على ذلك بأنه يوجد مبدأ في القرآن ذكر في سورة النساء،" وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا".

وبحديث ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة، لقي الله عز وجل مكتوبًا بين عينيه: آيس من رحمة الله".

وأشار الداعية على خمس ضروريات متواجدين في الدين الإسلامي وفي اليهودية وفي النصرانية، وهما" حفظ النفس، العقل، المال، العرض، الدين".

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market