"البحوث الإسلامية" يوضح متى تكون طهارة المرأة بعد عملية إجهاض

01:22 م الجمعة 17 يناير 2020
"البحوث الإسلامية" يوضح متى تكون طهارة المرأة بعد عملية إجهاض

متى تكون طهارة المرأة بعد عملية إجهاض

كـتب- عـلي شـبل:

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا يقول: أجريت عملية إجهاض ولم ينزل دم فهل عليّ غسل؟

في إجابتها، أوضحت لجنة الفتوى بالمجمع أن هناك 3 أمورا يجب توضيحها، هي:

أولًا : لا يجوز إجهاض إلا إذا أقر فريق من الأطباء الموثوقين بخطورة على الأم.

ثانيًا : إذا جاز الإجهاض شرعًا وكان الجنين مخلقًا، فالأصل في الدم الذي يخرج بعده أنه دم نفاس، تترك من أجله الصلاة والصوم والجماع، ثم تقضي الصوم المفروض ولا تقضي الصلاة.

ثالثًا : إذا جاز الإجهاض شرعًا وكان الجنين مخلقًا ولم تر المرأة دمًا فالراجح من أقوال أهل العلم أنه لا غسل عليها ؛ لتعلق النفاس بالدم -ولم يوجد- وإنما عليها الوضوء للرطوبة، وإن كان الأفضل أن تغتسل احتياطًا لعدم خلوه ( الإجهاض أو الولادة ) عن قليل دم غالبًا، وإعمالا للقاعدة " الشيء إذا غلب وجوده جعل كالموجود حقيقة وإن لم يوجد "

وفي خلاصة فتواها، قالت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك: وعليه فمتى ولدت المرأة أو أجهضت كان الدم بعد الولادة أو الإجهاض نفاسًا، ومتى انقطع ورأت القصة البيضاء وجب عليها الغسل، ولزمها ما يلزم الطاهرات وإن قلت فترة نزول الدم بأن كانت يومًا أو ساعة إذ لا حد لأقل النفاس.

موضوعات متعلقة..

- الإفتاء توضح حكم إجهاض الجنين عند خطورة الحمل على صحة الأم

- هل يجوز الصوم والصلاة للحامل عند الاستحاضة؟.. تعرفي على الرأي الشرعي

- #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم إجهاض جنين ثلاثين يومًا لأسباب شخصية؟

إعلان

إعلان