• ابني عاق بي وأدعو له بالهداية ولا يستجيب.. ماذا أفعل؟.. تعرف على رد المفتي السابق

    08:55 م الأحد 24 مارس 2019
    ابني عاق بي وأدعو له بالهداية ولا يستجيب.. ماذا أفعل؟.. تعرف على رد المفتي السابق

    الدكتور علي جمعة

    كتب- محمد قادوس:

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن عقوق الوالدين من أعظم المحرّمات، وأكبر الكبائر التي قد يأتيها الإنسان، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ألا أنبِّئُكم بأكبرِ الكبائرِ، ثلاثًا، قالوا: بلَى يا رسولَ اللهِ، قال: الإشراكُ باللهِ، وعقوقُ الوالدينِ، وجلَس وكان متكئًا، فقال: ألا وقولُ الزُّور.

    وأضاف "جمعة"، خلال لقائه في برنامج "والله أعلم"، المُذاع عبر فضائية "سي بي سي"، أن عقوق الوالدين بأيّ شكلٍ يُوصل صاحبه إلى سخط الله -تعالى- وعقابه، موضحًا أن الولد بدأ العقوق من أجل أن يعقه أبناؤه مثل سيدنا نوح، كان باراً بوالديه لكن الله رزقه بولد كافر يعقه ويعصاه ويخالفه وكان قلب سيدنا نوح يتفطر عليه ولكنه لا يريد وينجو حتى كان من المغرقين، موضحا أن حكمة الله يبدأ أحدهم العقوق وسيجازى بعقوق أبنائه ويتألم كما آلم أمه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان