في ذكرى ميلاده.. 13 معلومة لا تعرفها عن الداعية الهندي الشهير "أحمد ديدات"

08:23 م الأربعاء 01 يوليه 2020
في ذكرى ميلاده.. 13 معلومة لا تعرفها عن الداعية الهندي الشهير "أحمد ديدات"

احمد دديدات

كتبت- آمال سامي:

في ذكرى ميلاد الداعية الإسلامي الشهير أحمد ديدات التي توافق اليوم الأول من يوليو نستعرض أبرز المحطات في حياة الداعية الهندي المشهور بالمناظرات التي قادها مع غير المسلمين..

1. ولد ديدات بمدينة سيرات بالهند عام 1918 م ببلدة تادكهار، وكان أبواه مسلمان يعملان بالزراعة.

2. هاجر ديدات إلى جنوب أفريقيا وعمره 19 عامًا بعد أن توفيت والدته وهاجر إلى جنوب أفريقيا والده، وعاش هناك بقية حياته.

3. سعى ديدات لدراسة العلوم الشرعية فالتحق بالمركز الإسلامي في ديريان لتعلم القرآن الكريم وأكمل المرحلة الابتدائية عام 1934م، وترك الدراسة ليساعد والده في المعيشة.

4. بداية ديدات عمل بائعًا للملح بإحدى الدكاكين ثم انتقل للعمل بمصنع للأثاث وظل يترقى فيه حتى أصبح مديره، وحينها ألتحق ديدات بالكلية الفنية السلطانية لدراسة الرياضيات وإدارة الأعمال.

5. اختلط ديدات منذ هجرته إلى جنوب أقريقيا بثقافات وجنسيات مختلفة وكان يسمع تعليقات كثيرة عدائية ضد المسلمين مما جعله يبدأ مناظراته حول الأديان والعقائد مدافعًا عن الإسلام وعقيدته ضد مزاعم كارهيه.

6. في أول الخمسينات أصدر ديدات كتابه الأول "ماذا يقول الكتاب المقدس عن محمد صلى الله عليه وسلم" وطبع من هذا الكتاب آلاف النسخ وترجم إلى عدة لغات.

7. تفرغ ديدات عقب ذلك وتحديدًا منذ عام 1959م. للدعوة وتدوين كتبه التي ظلت تتوالى بعد ذلك في طبعات مليونية ترجمت لعدة لغات.

8. أسس ديدات معهد السلام لتخريج الدعاة والمعهد الدولي للدعوة الإسلامية بجنوب أفريقيا في بلدة بديريان.

9. منح جائزة الملك فيصل في مجال خدمة الإسلام عام 1986م.

10. من أشهر كتبه: المسيح في الإسلام، والعرب وإسرائيل صراع أم وفاق، والقرآن معجزة المعجزات، وغيرها.

11. أصيب عام 1996م ديدات بالشلل التام وظل طريح الفراش لكنه ظل مستمرًا في جهوده الدعوية مستخدمًا لغة خاصة عن طريق تحريك جفونه وكان يساعده في ذلك ابنه يوسف.

12. توفي ديدات بعد أن بلغ 87 عامًا في أغسطس عام 2005.

13. خلفه في الدعوة الإسلامية ابنه يوسف أحد ديدات المولود في ديربان بجنوب أفريقيا عام 1954م، لكنه تعرض لحادثة اغتيال في 15 يناير من العام الحالي، وقد أودت تلك الحاديثة بحياته بعد يومين فقط بعد أن اطلق عليه مجهول النار إثر خروجه من محكمة الأسرة في مدينة دروبان بجنوب أفريقيا، وحتى الآن لم يتم التوصل لمن وراء عملية الاغتيال هذه.

اقرأ أيضاً..

- في ذكرى وفاة ابن حزم الأندلسي.. رائد حقوق المرأة الذي ربته النساء

- في ذكرى ميلاده.. ماذا قال الشعراوي في كتابه "نهاية العالم"؟

- في ذكرى ميلاد ابن بطوطة.. رحل وحيدًا حتى بلغ حلمه "السياحة في الأرض"

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي