فى اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين.. هل يُثاب تارك التدخين خوفا على صحته؟

09:26 م الأحد 31 مايو 2020
فى اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين.. هل يُثاب تارك التدخين خوفا على صحته؟

اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين

كتبت - سماح محمد:

تحتفل منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية المعنية بالصحة على مستوى العالم في كل مكان في 31 مايو من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، مع إبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.

وعن رأي مركز الأزهر العالمي للفتوى التابع للأزهر الشريف في التدخين وحكمه، ومن خلال فتوى سابقة خلال إحدى حلقات البث المباشر لمصراوي من مركز الأزهر يقول الشيخ عبدالقادر الطويل عضو لجنة الفتاوى الالكترونية ردا على سؤال: أيهما يثاب من يترك التدخين خوفا من عقاب الله ام من يتركه خوفا على صحته؟"، إن العلم الحديث أثبت مدى التأثيرات السلبية على صحة الإنسان، وعلى هذا فسواء أن المقلع عن التدخين فعل هذا لتجنب غضب الله ونيل رضاه، أو أنه اقلع عن التدخين حفاظا على صحته وجميعا مأمور من الله بالحفاظ عليها فكلاهما مثاب عليه بإذن الله.

وفي إحدى فتاوى دار الإفتاء أكدت لجنة الفتوى بالدار أن التدخين من المحرمات شرعاً لما فيه من تأثير سلبي على صحة الإنسان، وعليه عدم الرضوخ إلى هذه الرغبة المضرة، وكذلك ترك هذه العادة حافظاً على نيل رضا الرحمن عز وجل وحفظا لصحته وماله.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 76222

    عدد المصابين

  • 21238

    عدد المتعافين

  • 3422

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 11670929

    عدد المصابين

  • 6603675

    عدد المتعافين

  • 538809

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان