• ماذا يحدث عندما يقع مختل عقليا في الحب؟

    05:00 م الإثنين 07 أكتوبر 2019
    ماذا يحدث عندما يقع مختل عقليا في الحب؟

    أرشيفية

    كتبت- أميرة حلمي

    نحو 1% من السكان مختلون علقيًا، وفق ما أشارت إحدى الدراسات، إذ يعانون من التعبير عن أنواع مختلفة من مشاعرهم، خصوصًا التعاطف والحزن والخوف.

    ويرى علماء النفس أن بإمكانهم الوقوع في الحب، لكنّ الطرق التي يعبرون بها عن مشاعرهم والتواصل في علاقاتهم مختلفة تمامًا، وفي السطور التالية نلقي الضوء على ما يحدث عندما يقع هؤلاء في الحب وفقًا لموقع "Bright Side" الأمريكي.

    1. البعض قادر على الحب

    يشير علماء النفس إلى أن هناك مستويات مختلفة من الاعتلال النفسي، إذا لم تظهر على الشخص علامات شديدة من المرض فمن المحتمل أن يقع الحب.

    ويمكن أن يشعر المضطرب نفسيًا بالوحدة أيضًا، ما يولد لديه شعور بالرغبة في أن يكون محبوبًا، ومع ذلك يصعب عليهم تكوين علاقة صحية بسبب افتقارهم إلى الارتباط العاطفي وعدم قدرتهم على الانفتاح مع شخص آخر.

    2. علاقاتهم مبنية على أسباب مختلفة عن الأسباب التقليدية

    بما أن المختل عقليًا يكافح من أجل بناء روابط عاطفية قوية وخلق علاقة حميمة، فمن الأرجح أن يدخلوا في العلاقات القائمة على المعتقدات والمواقف المشتركة.

    لكن يجب أن يكون شريكهم حذرًا؛ فالمرضى النفسيون أنانيون للغاية ويحاولون عادةً التعامل مع شريكهم للتضحية بمصالحهم الخاصة.

    3. نادرًا ما يكوّنون علاقات وثيقة

    عادةً ما يعبّر المرضى النفسيون عن نمط التعلق المزمن، من المحتمل أن يفشلوا عندما يحاولون إنشاء رابطة عاطفية وثيقة، بسبب عدم قدرتهم على إظهار التعاطف والتعلق العاطفي.

    4. لا يستطيعون تقديم الدعم العاطفي لشريكهم

    يعتقد علماء النفس أن المرضى النفسيين في الغالب لا يشعرون بالخوف أو الضيق، وبما أنهم لم يشعروا أبدًا بهذه المشاعر، فإنهم يكافحون عند إظهار التعاطف وفهم مشاعر الآخرين، ولا يمكنهم الاعتناء بالآخرين إلا عن طيب خاطر وبعد جهد كبير لتعلم كيفية التعاطف.

    5. يفضلون العلاقات قصيرة الأجل

    يتبع مختلو العلاج النفسي "استراتيجية تاريخ الحياة السريعة"، يفضلون تكوين علاقات قصيرة الأجل دون ارتباط عاطفي قوي. ونادرًا ما يهتمون ببذل جهد كافٍ لإقامة علاقات طويلة الأمد يمكن أن تؤدي إلى الزواج.

    6. يعرفون كيف يتعاملون مع شريكهم

    يمكن أن يقرأون بسهولة الآخرين ويفهمونهم، إنهم يعرفون كيف يكونون ساحرين ويشعرون بالراحة في أي موقف وهذا يجعلهم مثاليين، لكن من اللافت للنظر، أنهم لا يشعرون بأي ذنب، ولا يهتمون بالضيق الذي قد تسببه أفعالهم لأشخاص آخرين.

    7. حبهم يمكن أن يكون مدمرا

    نظرًا لأن الأطباء النفسيين لا يعرفون كيفية التفاعل مع الأشخاص على مستوى عميق، فقد تكون العلاقة الرومانسية مدمرة لكلا الشريكين.

    من المرجح أن يتصرف المختلون بطريقة متهورة، ويمكن أن يكون التلاعب وغياب التعاطف مدمرًا لشريكه، ويسهم في عدم الاستقرار والتوتر في العلاقة.

    8. تحسين مشاعرهم وموقفهم مع مرور الوقت

    الأخبار الجيدة هي أن المضطربين نفسيًا يمكنهم تحسين سلوكهم عندما يكون لديهم الدافع الكافي للقيام بذلك، إذ يعتقد علماء النفس أن الرومانسية والتواصل مع الأشخاص يمكن أن يعلمهم أن يكونوا أكثر تعاطفا تجاه الآخرين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان