• تعرفي على أسباب حدوث "السليوليت".. والطرق الفعّالة لعلاجه

    02:52 ص الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
       تعرفي على أسباب حدوث "السليوليت".. والطرق الفعّالة لعلاجه

    تعرفي على أسباب حدوث "السليوليت".. والطرق الفعّ

    كتب- هشام عواض:

    "السليوليت" من أكثر المشكلات الجمالية التي تواجه النساء. وسبب هذه المشكلة إلى تجمع الدهون بشكل عشوائي تحت طبقات الجلد.

    و من الطبيعي أن يخزن جسم الأنثى دهونًا كثيرة تحت الجلد، وذلك لضمان الكمية اللازمة أثناء الحمل والرضاعة. لكن في بعض الأحيان هذا يعني حدوث انتفاخات في الجلد تسمى بـ"السليوليت"، وفقًا لموقع مجلة "إل" المعنية بالموضة والجمال .

    - تراكم نفايات الجسم

    إن مشكلة السليوليت لا تتعلق بزيادة الوزن، فالسليوليت يمكن أن يتشكل في الجسم نتيجة احتباس السوائل وتراكم الفضلات والسموم في الجسم.

    ويعد التدليك بالفرشاة الجافة أفضل وسيلة لتحسين تدفق الدم في الأوعية الدقيقة، ما يساعد على تزويد الأنسجة بالأكسجين والتخلص من السموم.

    - نقص في بعض المواد الغذائية الضرورية

    يساعد استهلاك المواد الغذائية الضرورية الجسم على التخلص من السموم بشكل أكثر فعالية، فضلًا عن أن لهذه المواد دور فعال في تخفيف ظهور السليوليت.

    ويشبه خبراء الصحة طبقة الكولاجين الموجود في الجلد بشبكة أمان تحاول منع تسرب الخلايا الدهنية إلى طبقات الجلد، ما يعني أن تعزيز طبقة الكولاجين مهم لمنع تراكم الخلايا الدهنية تحت الجلد وتكوّن السليوليت.

    - عدم ممارسة الرياضة

    يعتقد البعض أن الدورة الدموية في الجسم تقتصر على ضخ الدم إلى القلب. لكن هناك دورة دموية ثانية مسؤولة عن تحريك السوائل اللمفاوية.

    وتعد حركة السوائل اللمفاوية مهمة جداً لتخليص الجسم من السموم. فإن التمارين البسيطة مثل القفز أو تحريك الأطراف يمكن أن تحفز الجهاز اللمفاوي، ما يساعد بدوره على التخلص من السموم المسببة للسليوليت.

    ويمكن محاربة السيلوليت بعدة طرق وهي:

    - تكييس الجسم

    يقوم تكييس الجسم "Body Wrapping" على فكرة معالجة الأفخاذ والخصر أو البطن بمواد تساعد على تنشيط الدورة الدموية مثل الطحالب أو الطمي، ثم لفها بالرقائق (الفويل). وتحت الرقائق تنشأ سخونة تعمل بالاشتراك مع المواد الفعالة المستخدمة على تنشيط الدورة الدموية وسريان السائل الليمفاوي، مما يساعد على تحسين مظهر البشرة. ولا تعد هذه الطريقة مناسبة للمصابات بالتهابات المفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية وقِصر النفس.

    - ممارسة الرياضة

    يمكن التخفيف من مظهر السيلوليت من خلال ممارسة الرياضة، خاصة رياضات قوة التحميل، مثل المشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، حيث إنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية والتخلص من احتباس الماء. ولتحقيق نتيجة جيدة ينبغي ممارسة الرياضة بمعدل لا يقل عن مرتين أسبوعياً.

    - العناية السليمة

    تلعب العناية السليمة دورا مهما في محاربة السيلوليت. ولهذا الغرض، يمكن اللجوء إلى الحمامات التبادلية (ساخن/بارد) مع تدليك الأرجل من الكاحل حتى الفخذ بواسطة لوفة في حركات دائرية بمعدل 100 مرة، حيث يسهم ذلك في تنشيط الدورة الدموية.

    وبعد ذلك، يتم تطبيق أحد كريمات مكافحة السيلوليت بحركات دائرية أيضاً. وغالباً ما تحتوي هذه الكريمات على الكافيين، الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية والتخلص من النتوءات.

    - التصريف الليمفاوي

    عبارة عن طريقة تدليك خاصة تساعد على تنشيط سريان السائل الليمفاوي، وبالتالي يتم التخلص من الاحتباس المائي في الأنسجة عبر الكلى. ولتحقيق نتيجة جيدة ينبغي إجراء ما يصل إلى 10 جلسات بمعدل جلستين أسبوعيًا.

    - العلاج بالليزر

    تحت تأثير التخدير الموضعي، يتم إزالة الدهون الزائدة تحت الجلد وألياف النسيج المسؤولة عن نشوء النتوءات بواسطة الليزر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان