• أخرج وصور ومثل وقدم بطولة وحيدة.. معلومات عن الفنان سمير وحيد في ذكرى ميلاده

    09:37 م السبت 16 فبراير 2019

    كتب - ضياء مصطفى:

    لم يحظ الفنان الراحل سمير وحيد بشهرة كبيرة، لكن وجهه معروف لمحبي ومتابعي السينما والدراما خاصة في فترة الثمانينيات والتسعينيات.

    واليوم، ذكرى ميلاد سمير وحيد، الذي ولد عام 1946، وتوفي في 25 أبريل عام 1997، وبدأ شغفه بالتمثيل مبكرًا والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج في عام 1971.

    بدأ حياته الفنية من خلال عدة سهرات التليفزيونية في أواخر الستينيات، حتى شارك في فيلم "مجرم تحت الاختبار" عام 1969، قبل أن يغيب لسنوات، ثم يعود بمسلسل "شجرة اللبلاب" عام 1976، مع الفنان محمود عبد العزيز.

    توالت أعمال التي قدمها وحيد بعد ذلك في التليفزيون والسينما ومن أشهرها مسلسلات "ليلة القبض على فاطمة" و"اللقاء التاني" و"رأفت الهجان" و"ضمير أبلة حكمت" و"أرابيسك"، وأفلام "العميل رقم 13" و"الصرخة" و"الهروب" و"سواق الأتوبيس" و"الذل". وآخر أعماله كانت مسلسلي "الحفار" و"بريق في السحاب".

    قدم البطولة في مسلسل "صرخة بريء" عام 1987، أمام الفنانة إلهام شاهين والفنان محمد رضا، ومن إخراج نور الدمرداش، واشتغل مصورًا مع مدير التصوير الكبير محمود عبد السميع، في فيلم الثعابين لعادل أدهم من إخراج نادر جلال عام 1985.

    وأخرج بعض المسرحيات في بداية حياته الفنية منها "كلام فارغ، عالم علي بابا، تحت الشجرة".

    أما ابنه فهو الفنان رامي وحيد، الذي بدأ حياته الفنية في عام 2002 مع الفنان مصطفى قمر في فيلم قلب جرئ، وقدم عدة أعمال منها "عمر وسلمى" و"شارع عبد العزيز" و"سلسال الدم" و"رأس الغول" و"الطوفان" و"أزمة نسب" وغيرها.

    وقال رامي عن والده: "بفتكر كل لما أكون في البيت واسمع صوت المفتاح في الباب أنه ممكن يدخل عليا أو لما الباب يخبط أقول يمكن نسي المفتاح، بستنى اللحظة دي أكتر من ٢١ سنة زي ما كنت بستناها أنا وأخويا عشان كل واحد فينا يتعلق في رجل أول لما يدخل، أنا بتجنب إني اتكلم عنه،عشان بتعب بعدها جدا، يمكن عشان الحياة عندي بشكل ملخص كده هي أبويا، عشان كده كل اللي أنا عايش عشانه إني ادعيله في الصلاة واعمل اللي كان بيحبه وعشان كده أنا بحب شغلي جدا وهو متعة حياتي، هو عايش جوايا، بحمد ربنا إني ابنك وبشكره علي كل اللي اتعلمته منك واتربيت عليه".

    لدى سمير وحيد فيلمين في قائمة أهم 100 فيلم مصري، وهما "سواق الأتوبيس" و"البريء". وتوفى في 25 أبريل عام 1997 عن عمر يناهز 51، إثر أزمة قلبية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان