"الموت أهون من البلاوي اللي بشوفها".. كيف تحدث شعبان عبدالرحيم عن الموت في لقاء له

05:39 م الثلاثاء 03 ديسمبر 2019

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

في لقاء أجراه الفنان الراحل شعبان عبد الرحيم قبل عام تقريبًا، مع الإعلامية ريهام سعيد، قال إنه لا يخشى الموت، فهو يتعرض للعديد من الوعكات الصحية ويتوقع وفاته بأي لحظة.

وأضاف أنهعندما يشعر بأي ألم يتوجه إلى المستشفى، وتابع: "بروح المستشفى برجلي، مش بستنى لما حد يشيلني، بركب التنفس الصناعي شوية وبمشي على طول وساعات بيدخلوني العناية المركزة"، موضحاً أنه في إحدى المرات، جلس 15 يوم في العناية المركزة.

وتابع: "الموت بتاع ربنا، الحمد لله على كل حال، أنا مش خايف من الموت، يمكن الواحد يموت دلوقتي".

وتابع : "ده ياريت الواحد يموت دلوقتي عشان مشوفش البلاوي اللي بشوفها، أو أي حاجة مش كويسة، والتخبيط اللي في الدنيا، كلنا هنموت، مش خايف من لقاء ربنا الحمدلله".

واختتم حديثه قائلًا: " الدنيا كلها بتموت أبويا وأمي ومراتي ماتوا، وأنا مستعد للقاء ربنا دلوقتي".

ورحل عن عالمنا اليوم، المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 62 سنة.

الفنان شعبان عبدالرحيم مطرب شعبي وممثل مصري، ولد في 15 مارس 1957، واسمه الأصلي قاسم، لكنه غيره إلى شعبان تيمنا باسم الشهر الهجري الذي ولد فيه.

ولمع اسمه في سوق الغناء الشعبي في أواخر الألفية الماضية بأغنيته "هابطل السجاير" وتلاها بأغنيته الأشهر "باكره إسرائيل".

واشتهرت أغنياته بإيقاع واحد ثابت لا يتغير، وشارك في نحو 34 عملا فنيا بين السينما والمسرح والتليفزيون.

إعلان

إعلان