الفيشاوي بكى بسبب حفيدته قبل وفاته.. تصريحات سمية الألفي عن عائلتها -فيديو

02:51 م الإثنين 25 نوفمبر 2019

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

حلت الفنانة سمية الألفي، أمس، ضيفة على الإعلامي عمرو الليثي ببرنامجه "واحد من الناس"، المذاع على قناة "النهار". وخلال الحلقة، تحدثت سمية عن العديد من التفاصيل الخاصة بعائلتها، وعلاقتها بالراحل فاروق الفيشاوي، ونجليها أحمد وعمر الفيشاوي، وحفيدتها "لينا".

ونستعرض في السطور التالية أبرز تصريحات سمية الألفي:

قالت الفنانة الكبيرة إنها تُعاني بعد وفاة الفنان فاروق الفيشاوي، " أنا من غير فاروق تايهة في الدنيا، كان ممكن مشفهوش بالست شهور، مش مهم، بس موجود".

وأضافت: "أنا دايماً مؤمنة بالله وراضية جدًا، ولما بتذكر فاروق أقول إنا لله وإنا إليه راجعون، لأن لكل شخص ميعاد".

وتحدثت عن ابنها أحمد الفيشاوي، قائلة إنه: "ورث من والده الشقاوة، والحقيقة لما تقرب منه تعرف إنه خجول جدا زي فاروق، لكن يبدو إن الصورة الظاهرية إنه مقطع السمكة وديلها، لكن لأ هو بقاله سنة ونص متجوز أهو ومستقر ومحترم ومش بيعمل أي شقاوة، ومراته ست فاضلة وبنوتة جميلة، وهي كمان محترمة وحلوة أوي ومدلعاه آخر دلع.. فا هيعوز إيه أكتر من كده".

وعن نجلها الأصغر عمر، قالت: "عمر هو سندي.. كنت زمان أقول أحمد شبه فاروق وعمر شبهي، وبعدين اكتشفت إن عمر هو فاروق شكله وروحه، بس ع نسخة فيها تقل ومنطق، فاروق كان مسميه رب العائلة لأنه أعقل مننا كلنا، أي مشكلة عندنا في العيلة عمر هو اللي يحلها، سعيد صالح كان مسميه (الشيخ عمر) لأنه بيشوف اللي جواك من غير ما تقوله، يعني تخاف منه، وهو مش انطوائي لكن طبيعته إنه بيحب يبعد عن الأضواء".

وأكدت "الألفي"، أنها تعيش حاليًا في منزل فاروق الفيشاوي منذ وفاته بناءً على رغبة ابنها عمر، وأعربت عن حزنها قائلة: "أكبر غلطة في حياتي انفصالي عن فاروق الفيشاوي، وأفضل قرار زواجي منه، ولم يتركني لحظة خلال فترة مرضي".

وعن مرضها قالت: "أعاني من مرض نادر عبارة عن تكون أكياس من سائل النخاع الشوكي، واستقرت علي فقرات العمود الفقري، وأجريت 8 عمليات جراحية، واصطحبني فاروق الفيشاوي للعلاج بالخارج".

وروت سمية الألفي قصة إجهاضها: "عانيت من إجهاض 12 طفلًا، واقترح علي الكاتب صلاح جاهين، أن أذهب لطبيب أمراض نساء وتوليد قريبه أجرى لي عملية وأنجبت ابني أحمد".

وعن حفيديتها "لينا"، أكدت الألفي أنها تعامل والدها بشكل سيء، وذلك منذ سفرها مع والدتها وهي في عمر 4 سنوات، مشيرة إلى أن جدها الراحل فاروق الفيشاوي كان يريد رؤيتها بشدة قبل وفاته وبكى بشدة بسبب ذلك.

ورحل الفنان الكبير فاروق الفيشاوي عن عالمنا يوم الخميس 25 يوليو الماضي، عن عمر يناهز 67 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

إعلان

إعلان