قبلة فطلاق ثم قصة حب أنهتها العالمية.. 10 معلومات عن فاتن حمامة وعمر الشريف

09:01 ص الخميس 17 يناير 2019

كتب - ضياء مضطفى:

مع كل ذكرى لفاتن حمامة وعمر الشريف، يتجدد الحديث عن قصة حبهما، ورغم كل ما كُتب وحُكي عنهما، تظل قصتهما ملهمة يحبها جمهور النجمين، بغض النظر عن نهايتها "الرسمية" المبكرة.

واليوم تحل ذكرى وفاة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، التي مرت بثلاث زيجات، الأولى من المخرج الراحل عز الدين ذو الفقار، وآخرها من الدكتور محمد عبد الوهاب، لكن يظل زواجها بعمر الشريف هو الأشهر والحديث الذي لا يمل الجميع منه.

ورغم تصريحات فاتن حمامة المتكررة، قبل وفاتها، بأنها "الآن" زوجة الدكتور محمد عبدالوهاب، وأنها لا تحب الحديث عن قصة حبها مع عمر الشريف، لم تستطع منع الميديا والجمهور من تسليط الضوء عليها.

وفى ذكرى رحيل سيدة الشاشة، نسلط الضوء على 10 نقاط في قصة حبها مع عمر الشريف منذ البداية وصولاً لابنهما وحفيدهما.

1. أول قبلة سينمائية لفاتن حمامة كانت مع عمر الشريف في "صراع في الوادي" وبدأت معها قصة حبهما.

2. قبل هذا الفيلم كانت ترفض أي دور به قبلات مراعاة لمشاعر زوجها عز الدين ذو الفقار.

3. في كواليس الفيلم صارحها عمر بحبه لها وكان خائفًا من رفضها، لكنها وافقت.

4. طلبت الطلاق من المخرج عز الدين ذو الفقار لتتزوج بعمر، الذي أعلن إسلامه.

5. أثناء زواجهما جمعهتما 5 أفلام هي: أيامنا الحلوة وصراع في الميناء ولا أنام وسيدة القصر ونهر الحب.

6. أنجبا طفلاً اسمه طارق، وانطلق بعدها عمر للعالمية في الستينيات، وسافرت فاتن معه التي عانت من بعض التضييق عليها في مصر حينذاك.

7. تمكن عمر من النجاح في الخارج، لكن فاتن قررت العودة بعد وفاة جمال عبدالناصر.

8. وجود كل منهما في دولة أدى إلى الطلاق، وأُعلنا انفصالهما عام 1974.

9. لديهما حفيد من ابنهما طارق وطليقته الكندية، عاش معظم حياته في الخارج، وكان يزورهما في الإجازات الصيفية.

10. أبدت فاتن حمامة أكثر من مرة انزعاجها من الحديث عن قصة حبها مع عمر الشريف، وعدم مراعاة مشاعر زوجها الدكتور محمد عبد الوهاب.​

إعلان

إعلان

إعلان