خاص| طارق الشناوي: لهذه الأسباب تصدّر "كازابلانكا" إيرادات شباك التذاكر

07:15 م الخميس 18 يوليه 2019
  خاص| طارق الشناوي: لهذه الأسباب تصدّر "كازابلانكا" إيرادات شباك التذاكر

كازابلانكا

كتبت- منال الجيوشي:

تجاوزت إيرادات فيلم "كازابلانكا"، حاجز الـ 72 مليون جنيه، بعد 5 أسابيع من طرحه بدور العرض السينمائي.

الفيلم يعتبر الأعلى إيراد في تاريخ السينما المصرية، وسبقه في ذلك عدد من الأفلام، هي: "هروب اضطراري"، "حرب كرموز"، "البدلة".

وقال الناقد طارق الشناوي في تصريح لـ"مصراوي": "عادة ما تصرح جهة الإنتاج، أن فيلمها هو الأعلى إيراد في تاريخ السينما، وليس من أعلى الإيرادات".

وتابع: "الأمر مرتبط بعدة عوامل، منها تكلفة الفيلم، لأن الإيراد أو الأرباح لابد أن يكون به نسبة وتناسب مع تكلفة الفيلم، كذلك السنة التي عرض بها، كذلك سعر التذكرة".

وأضاف الناقد الكبير: "لا نستطيع أن نجزم أن الفيلم هو الأعلى إيراد في تاريخ السينما المصرية، خاصة أنني موقن أن أفلام النجمة الراحلة ليلى مراد، هي الأعلى إيرادا في تاريخ السينما المصرية، برغم فارق العملة".

وأشار "الشناوي" أن سكان مصر عام 1952 كان يقدر بـ 20 مليون نسمة، أما الآن فوصل عددهم 100 مليون نسمة.

واستكمل: "ليلى مراد كان أجرها 15 ألف جنيه، والأجر بالطبع يشكل فارقا، وإيرادات أفلامها كانت الأعلى، خاصة أن مقدار النجومية عاملا في نجاح الفيلم، كذلك هناك أفلام تعتبر الأعلى إيرادات في السينما مثل (أبي فوق الشجرة)، و(خللي بالك من زوزو)".

أما عن نجاح "كازابلانكا" وتصدره شباك التذاكر، قال: "لم يكن الأمر مفاجأة، فالمخرج بيتر ميمي صنع الفيلم على موجة الجمهور، بالإضافة إلى أن أمير كرارة يمتلك مواصفات النجم الشعبي، صاحب الكاريزما العالية".

واختتم "الشناوي" حديثه قائلا: "بيتر ميمي قاري وجدان الجمهور صح أوي، وبيقدمله عمل بيرضي ذوقه، أكشن، وخفة دم، وقصة حب، والإيقاع عالي جدا، وكل ده بيحقق رواج، مع الأخذ في الاعتبار إن اسم أمير كرارة جاذب، لأنه نجم جماهيري من الطراز الأول".

إعلان

إعلان

إعلان