• أزمة الصور العارية وحقيقة علاقتها بـ"متحرش هوليوود".. حكايات جينيفر لورانس

    08:01 ص الخميس 15 أغسطس 2019

    القاهرة- مصراوي:

    تحتقل اليوم النجمة العالمية، جينيفر لورانس بعيد ميلادها الـ29، ولدت جينيفر في 15 أغسطس 1990، وبدأت مشوارها الفني من خلال لعب أدوار الضيف في البرامج التليفزيونية، وجاء الدور الرئيسي الأول لها في المسرحية الهزلية "The Bill Engvall Show" بين 2007-2009، وقدمت لورانس أول أدوارها في الأفلام من خلال دور مساعد في فيلم "Garden Party" في 2008، وكانت انطلاقتها عند لعبها دور مراهقة تعاني من الفقر في فيلم الدراما "Winter's Bone" في عام 2010.

    ونرصد لكم في هذا التقرير حكايات جينيفر لورانس..

    أزمة الصور العارية

    في 13 أغسطس 2014، قام شحص يُدعي إدوارد ماجيركزايك، بتسريب صور عارية للنجمة جينيفر لورانس، وانتشرت الصورة بقوة، وأصبحت حديث الصحافة العالمية وقتها، حيث تمكّن إدوارد من اختراق حسابات فنّانات بإرسال بريد إلكتروني لهنّ كأنّه مرسل من مزود الخدمة، وطالبهن خلاله بإدخال اسم المستخدم وكلمة السر، ونجح بالفعل في اختراق حسابات الفنّانات اللاتي زوّدنه بتلك المعلومات، ومنهم جينيفر لورانس.

    وانتهت القصة بحكم المحكمة بحبس إدوارد ماجير كزايك، لمدة 9 أشهر، بتهمة اختراق حسابات 30 فنّانة وسرقة معلومات خاصة بهن، منها صور وفيديوهات عارية، من جانبها علّقت "لورانس" على الأزمة في حوار مع مجلة "Vanity Fair": "يجب على كل من شاهدوا هذه الصور أن يشعروا بالخزي، لأنّهم بذلك يرتكبون جريمة جنسية، ليس معنى أنّني شخصية عامة، وليس معنى أنّني ممثلة أن تكون خصوصيتي مباحة، إنّه جسدي في النهاية، وأن أتعرّى أو لا هذا اختياري، وحقيقة أنّه لم يكن اختياري، إنّه أمر مقزز".

    هكذا أخبرت والدها بالأزمة

    بعد أزمة الصور، صرحت جينيفر إنها فكرت أن تكتب اعتذارا لجمهورها، ولكن كلما حاولت الكتابة شعرت بغضب شديد وبكت، وقالت: "لا يوجد شيء اعتذر عنه، لقد كنت أخوض علاقة رائعة لمدة 4 سنوات، ولا أعلم ماذا ستكون نظرة صديقي لي بعدما شاهد صوري العارية".

    وأفصحت جينيفر لورانس أن كل الملايين التي حصلت عليها عن أفلامها الشهيرة لا تساوي الاتصال الهاتفي الذي أجرته مع والدها كي تخبره عن أزمة تسريب صورها العارية، مازحة: "من حسن حظي أنني عندما أخبرته بالأزمة كان في حالة نفسية جيدة، لأنه كان وقتها يلعب الجولف".

    حكاية علاقتها مع أديل

    في 20 أبريل، انفصلت الفنانة العالمية أديل عن زوجها رجل الأعمال الأمريكي سايمون كونيكي، بعد علاقة قوية تكللت بطفلهما "أنجلو".

    ثم ظهرت شائعات عن علاقة عاطفية جمعت أديل بالنجمة الأمريكية جينيفر لورانس، بعدما ظهرا داخل أحد النوادي الليلية الخاصة بالمثليين نهاية مارس 2019، وظهرت النجمتان تتراقصان وتستمتعان بوقتهما في النادي المخصص للمثليين في فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

    هل تحرش بها هارفي وينستين؟

    خرجت الممثلة الأمريكية، جينيفر لورانس، عن صمتها، بشأن مزاعم طالتها حول إقامتها علاقة مع المنتج السينمائي، هارفي وينستين، قبل فوزها بجائزة الأوسكار.

    وقالت ممثلة، رفضت ذكر اسمها، في دعوى قضائية ضد المنتج السينمائي، هارفي وينستين، إنه أقام علاقة جنسية مع جينيفر لورانس، بجسب مجلة "بيبول" الأمريكي، ووفقا لوثائق الدعوى القضائية، التي حصلت عليها مجلة "فارايتي" الأمريكية، فإن هارفي وينستين أرغم جينيفر لورانس على ممارسة علاقة جنسية معها، وهددها بتدمير مستقبلها، في حال رفضها الخضوع له.

    ولكن أكدت جينيفر لورانس، في رد لمجلة "بيبول" الأمريكية، أنها لم تقم أي علاقة مع هارفي وينستين الشهير بـ"متحرش هوليوود"، كما تزعم الممثلة المجهولة، وقالت لورانس في بيان لها: "قلبي يتحطم مع أجل كل النساء ضحايا هارفي وينستين، ولم أمر بأي علاقة معه سوى كل ما هو مهني، وما قاله عني مثال آخر على التكتيكات والأكاذيب الشرسة التي يسردها لإغواء عدد لا يحصى من النساء للإيقاع بهن".

    إعلان

    إعلان

    إعلان