• بعد طرح فيلم "Hotel Mumbai".. أبرز 10 أفلام هوليوودية مبنية على قصص حقيقية

    10:00 م الجمعة 22 مارس 2019

    كتب - مروان الطيب:
    بعد طرح فيلم "Hotel Mumbai" بدور العرض الأمريكي والعالمي، المأخوذ أحداثه من قصة حقيقية لعدد من الإرهابيين الذين اقتحموا فندق "تاج" في مومباي عام 2008، بادر لدى أذهان البعض أبرز الأفلام التي ناقشت بأحداثها قصصاً واقعية على شاشة السينما، ومدى تأثير هذه الأفلام على الجماهير حول العالم، والتي تترك أثراً لدى نفوس البعض يدوم لسنوات وذكريات.
    وتعمل عدد من كبرى شركات الإنتاج في هوليوود على إنتاج أفلام سينمائية مقتبسة من أحداث وقصص واقعية، والتي تلقى اهتمام ومتابعة الملايين من الجماهير المحبة للسينما حول العالم، ورغم عدم كونها أفلام جماهيرية في المقام الأول، إلا أن العديد منها حقق نجاحاً كبيراً سواء على الصعيد التجاري أو النقدي.
    ولاقت هذه الأعمال نقداً كبيراً بين مؤيد ومعارض لأحداثها، حيث تقوم شركات الإنتاج بوضع لمساتها سواء على مستوي الكتابة أو الإخراج لإضفاء المزيد من التشويق والإثارة بأحداث الفيلم، حتي لو استدعي الأمر لتزييف الحقائق، وهو ما لاقى جدلاً واسعاً بين عدد من متابعي هذه الأحداث الواقعية، إلا أن هذه الأعمال السينمائية يكون لها نصيباً بكبرى المحافل وفوزها بالعديد من الجوائز العالمية.

    وإليكم أبرز الأفلام التي تم اقتباسها من قصص واقعية على شاشة السينما:

    1- Argo

    الفيلم إنتاج شركة "Warner Bros." عام 2012 وأحداثه مقتبسة عن حادثة حقيقية، عندما تقوم وكالة الاستخبارات الأمريكية بإرسال أحد عملائها لإنقاذ عدد من الرهائن الأمريكيين بعد الأزمة الإيرانية الشهيرة عام 1979، بسبب وقوع خلاف بين الإدارة الإيرانية والولايات المتحدة الأمريكية، ليتم بعدها تصفية عدد من الأمريكيين المتواجدين في إيران، واختباء عدد من العاملين بالسفارة الأمريكية في إيران بالسفارة الكندية، وسط خطة محكمة لإخراجهم من البلاد وهو أن يقوم العميل بتزييف قصة سينمائية يقوم بتصويرها في إيران في محاولة منه لإنقاذ الرهائن. الفيلم شارك ببطولته نخبة من نجوم هوليوود، على رأسهم بن أفليك، براين كرانستون، جون جودمان، وترشح لـ7 جوائز أوسكار فاز بثلاثة منها وهم "أفضل مونتاج، أفضل نص سينمائي، وأفضل فيلم في العام".

    2- Lawrence of Arabia

    الفيلم إنتاج شركة "Horizon Pictures" عام 1962، وتدور أحداث الفيلم حول الملازم الإنجليزي، لورنس، والذي يتم تكليفه بمهمة من قبل السلطات البريطانية بمعاونة العرب بقيادة الشريف الحسين بن علي وابنه الملك فيصل في حربهم لتحرير جزيرة العرب من حكم الخلافة الإسلامية العثمانية، وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً فاق كل التوقعات، وأصبح بمثابة أحد أهم الكلاسيكيات في تاريخ السينما العالمية، بإيرادات عالمية تخطت حاجز الـ77 مليون دولار من ميزانية إنتاجية لم تتخطْ حاجز الـ15 مليون، وشارك ببطولة الفيلم نخبة من ألمع نجوم السينما العالمية، على رأسهم بيتر أوتيل، أنطوني كوين، عمر الشريف، ترشح الفيلم لـ10 جوائز أوسكار وفاز بـ7 منها وأبرزهم "أفضل فيلم، أفضل مخرج، أفضل تصوير سينمائي، وأفضل موسيقي تصويرية".

    3- Catch Me If You Can

    الفيلم إنتاج شركة "Dream Works" عام 2002، واقتبست أحداثه من شخصية الشاب "فرانك أباجنيل" المزور الأمريكي الذي اشتهر بفترة الستينات عن طريقة تزويره للشيكات باستخدام ماكينة تزوير والتي مكنته من السفر على حساب شركة "بان أمريكانز" لما يقرب من 26 بلداً وهو لا يزال في الـ19 من عمره، ليقابل الضابط كارل هنريتي والمكلف بالقبض عليه، قام ببطولة الفيلم النجم العالمي ليوناردو دي كابريو وشاركه النجم توم هانكس، ترشح الفيلم لجائزتي أوسكار هما "أفضل ممثل في دور مساعد، وأفضل موسيقي تصويرية".

    4- Erin Brokovich

    الفيلم إنتاج شركة "Universal" عام 2000، وتدور أحداثه حول قصة حقيقية العاطلة إيرين بروكوفيتش التي تقرر أن تكون مساعدة قانونية بإحدى الشركات، حيث تقوم بالكشف عن فساد بشركة باسيفيك للغاز والكهرباء والتي تسببت في العديد من الأمراض للمواطنين في مدينة كاليفورنيا الأمريكية، في محاولة منها لتعويضهم، والفيلم حقق نجاحاً جماهيرياً ونقدياً ضخماً على حد سواء، وأصبح من أهم البصمات السينمائية لبطلته جوليا روبرتس، والذي منحها جائزة الأوسكار الأولي لها بمسيرتها كأفضل ممثلة في دور رئيسي.

    5- Spotlight

    الفيلم إنتاج شركة "Participant Media" عام 2015، وتدور أحداثه حول جريدة الـ"Boston Globe" والتي تقوم بالبحث وراء فضيحة بالكنيسة الكاثوليكية وقيام عدد من الرهبان بالتحرش الجنسي بالأطفال، عن طريق فريق صحفي يتتبع بدايات المشكلة ليكتشفوا في النهاية اشتراك المئات من الرهبان في التحرش الجنسي بالعديد من الأطفال وهو ما أثار جدلاً واسعاً من قبل الكنيسة وقت عرضه، إلا أن الفيلم حاز على إعجاب النقاد والجمهور وترشح لـ6 جوائز أوسكار فاز باثنين منهم وهما "أفضل نص سينمائي أصلي، وأفضل فيلم في العام".

    6- The King’s Speech

    الفيلم إنتاج شركة "The Weinstein Company" عام 2010، وتدور أحداثه في قصة حقيقية حول الملك جورج السادس ملك المملكة المتحدة، والذي يتم إجباره على استلام مقاليد البلاد بعد اعتذار شقيقه الأكبر، وهو ما يضعه بالعديد من المواقف المحرجة بسبب مشكلة التلعثم لديه ليقرر الاستعانة بأحد المتخصصين النفسيين لمعالجة المشكلة وإلقاءه خطاب تاريخي بعد دخول بلاده للحرب، الفيلم حقق نجاحاً جماهيرياً ونقدياً كبيراً وقت عرضه، بإيرادات عالمية تخطت الـ300 مليون دولار من ميزانية إنتاجية بلغت 15 مليون فقط، كما ترشح الفيلم لـ12 جائزة أوسكار، وفاز بـ4 منها وهم "أفضل فيلم في العام، أفضل ممثل في دور رئيسي، أفضل مخرج، وأفضل نص سينمائي".

    7- Ray

    الفيلم إنتاج شركة "Universal" عام 2004، وتدور أحداثه حول السيرة الذاتية للموسيقي ومغني السول الراحل، ري تشارلز، وبداياته الفنية كعازف للبيانو في الحانات، قبل أن يلتقي المنتج الأمريكي، كوينسي جونز، ليصبح بعدها أحد أهم الموسيقيين في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وصولاً لاعتقاله عام 1965 لحيازته مخدر الهيروين والذي كشف بعدها عن إدمانه المخدرات لما يقرب من 20 عاماً، جسد شخصية "ري تشارلز" الممثل الأمريكي، جيمي فوكس، والذي حاز بفضله على جائزة الأوسكار الأولى له بمسيرته كأفضل ممثل في دور رئيسي.

    8- Lincoln

    الفيلم إنتاج مشترك بين "Dream Works" و"20th Century Fox" حول الرئيس الأمريكي، ابراهام لينكولن، وقرارته الحاسمة خلال الحرب الأهلية بالولايات المتحدة الأمريكية، ومحاولاته المستديمة لتغيير الدستور والسماح للعبيد بهذا التوقيت بالتصويت وحرية الرأي وهو ما سبب له العديد من النزاعات خلال فترة رئاسته. جسد شخصية الرئيس الأمريكي، النجم العالمي، دانيال داي لويس والذي فاز بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل في دور رئيسي.

    9- The Passion of the Christ

    الفيلم إنتاج شركة "Icon Production" عام 2004، وتدور أحداثه حول الساعات الأخيرة بحياة السيد المسيح والذي أثار جدلاً كبيراً وقت عرضه بالولايات المتحدة الأمريكية، نظراً لرؤية مخرج الفيلم النجم ميل جيبسون، والذي أوضح أن من قام بخيانة السيد المسيح هو "يهوذا" ما سبب حالة من الجدل بين اليهود هناك وقاموا برفع عدد من الدعاوى القضايا لوقف عرض الفيلم تجارياً، ورغم من كل ذلك إلا أن الفيلم حاز على إعجاب النقاد، كما لفت أنظار الأكاديمية ورشحته لـ3 جوائز أوسكار هم "أفضل تصوير سينمائي، أفضل موسيقي تصويرية، وأفضل مكياج".

    10- Ali

    الفيلم إنتاج شركة "Columbia Pictures" عام 2001، وتدور أحداثه حول السيرة الذاتية للملاكم الأشهر في التاريخ، محمد علي كلاي، والذي ركز على انتصاراته داخل حلبة المصارعة، والجدل الذي أثير حوله ما بين 1964 و1974، وجسده على شاشة السينما النجم الأمريكي، ويل سميث، والذي حاز بفضله على ترشيحه الأول لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل في دور رئيسي، وأصبح الفيلم أحد أهم أفلام سميث بمسيرته التمثيلية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان