"القائد" كومباني يرحل عن مانشستر سيتي.. ويحدد وجهته المقبلة

11:13 ص الأحد 19 مايو 2019
"القائد" كومباني يرحل عن مانشستر سيتي.. ويحدد وجهته المقبلة

كومباني

كتب- أيمن جيلبرتو:

كتب البلجيكي فينسنت كومباني قائد ومدافع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، فصل النهاية في رحلته مع فريقه، بعدما لعب لصفوف الفريق لمدة 11 عام.

كتب البلجيكي فينسنت كومباني قائد ومدافع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، فصل النهاية في رحلته مع فريقه، بعدما لعب لصفوف الفريق لمدة 11 عام.

ووفقا لما جاء بالموقع الرسمي لنادي مانشستر سيتي، قرر كومباني الرحيل عن صفوف الفريق، مكتفيا بما قدمه طوال رحلة الـ11 عاما، بعدما فاز مع الفريق بـ4 ألقاب للدوري، و4 ألقاب لكأس "كاراباو"، و2 لقب لكأس الاتحاد، و2 لقب درع خيرية.

ولعب كومباني مع مانشستر سيتي 360 مباراة، وسجل 20 هدفا.

وقال خلدون مبارك رئيس نادي مانشستر سيتي تعليقا على رحيل كومباني "كان هناك العديد من المساهمين في نهضة النادي، لكن يمكن القول، بأنه لا يوجد أهم من كومباني، لاعب موهوب للغاية، لقد كان بمثابة شريان الحياة والقلب النابض للنادي".

وتابع "لست متأكدا من أنه كان يتوقع أن يرفع 4 ألقاب للدوري الإنجليزي طوال فترة تواجده قائدا للفريق، سيظل علامة في تاريخ النادي والجميع سيتذكره عندما تتحدث الأجيال المقبلة عن النجاح غير المسبوق للسيتي".

وأضاف "شخصيته القيادية وذكائه وتصميمه، كل هذا جعله يتأقلم ويلعب مع 4 مديرين فنيين مختلفين طوال فترة تواجده مع النادي، نجح في التغلب على بعض الإصابات، هو شخص استثنائي، سيظل دائما جزء من عائلة السيتي، نطلع لمباراته الأخيرة معنا لكي نحتفل به بالشكل الأمثل".

وصرح كومباني "لقد حان الوقت بالنسبة لي لكي أغادر الفريق، ويا له من توقيت رائع بعد موسم مميز، أشعر بالفخر والإمتنان، أنا ممتن لكل من ساندني في تلك الرحلة في نادي استثنائي بالنسبة لي، اتذكر يومي الأول مع الفريق بوضوح مثلما أتذكر اليوم الأخير".

وأضاف "لن أنسى أبدا كيف كان ولاء كل مشجعي مانشستر سيتي لي ومساندتهم في الأوقات الجيدة، وخاصة الأوقات الصعبة، كانوا مصدر إلهام لي من أجل عدم الاستسلام".

واختتم "الشيخ منصور بن زايد غير حياتي وكذلك حياة جميع مشجعي مانشستر سيتي حول العالم، أنا ممتن له الى الأبد، وأيضا أقدر خلدون مبارك فهو رجل صالح، مانشستر سيتي لن يكون في أيد أفضل منهم".

خطوة جديدة

وأعلن كومباني عن انضمامه بشكل رسمي لصفوف نادي أندرلخت البلجيكي لمدة 3 مواسم، كلاعب ومدرب في نفس الوقت، بعد المحادثات التي تمت مؤخرا بينه وبين مسؤولي النادي.

وأشار كومباني الى أن هذا القرار يعد مفاجأة بالنسبة للكثير، لكنه القرار الأكثر عاطفية وعقلانية اتخذه على الإطلاق، وتحدث عن كونه يعد من أبناء أندرلخت ولعب له منذ كان في السادسة من عمره.

وتحدث كومباني عن محادثات تمت من قبل مع رئيس النادي والمدير الرياضي بشأن أمور تتعلق بمستقبل النادي، والموقف الصعب الذي كان عليه، مشيرا الى أنه وجد الطموح والشجاعة والتصميم على العودة للمراتب الأولى، وأنه قام بعرض مساعدته دون أي قيود.

وتناول أيضا كومباني حديثه مع المدير الفني للفريق فرانك أرنيسن حول بعض الأمور الفنية الخاصة بالفريق، وحول كيفية بناء هوية لعب قوية تعتمد على كرة القدم الجذابة والهجومية، فعادة يمتلك أندرلخت لاعبين صغار مميزين.

إعلان

إعلان

إعلان