• حكاية لاعب مصري سابق فقد قدميه وجاء لتشجيع الجزائر: "الكورة بتجري في دمي"

    09:35 م الخميس 11 يوليو 2019

    برعاية

    ZED

    كتابة وتصوير - شروق غنيم:
    جانب دكة لاعبي الجزائر مكث فهد قاسم يتابع بشغف كرة الجزائر، لأول مرة يرى أمامه لاعبه المفضل محرز "واحد بيلعب في الدوري الإنجليزي يا دوب بشوفه في التلفزيون"، غير أنه لم ينطق بأي كلمة خلال المباراة، يعلم اللاعب السابق في نادي غزل السويس أهمية التركيز خلال كرة القدم، إذ مارس الرياضة طيلة حياته إلا أنه أصيب في حادث منذ أكتوبر الماضي فأقعده على كرسي متحرك.

    لحظة يأس مرّ بها صاحب الـ٢٨ ربيعًا "خسرت رجليا الاتنين وكل حاجة"، غير أن كرة القدم ظلت قِبلته كما كان لاعبًا، لذا حين نظمت مصر البطولة لم يفوت فرصة مشاهدة المباريات في مدينته السويس، حتى جاءه لاعبيه المفضلين في ملعب السويس ومنها منتخب الجزائر اليوم الذي قابل كوت ديفوار في منافسات ربع النهائي.

    حين انتهت المباراة تحرك فهد كالطائر في الاستاد، ذهب وراء لاعبه المفضل "محرز"، طلب منه التقاط صورة رفقته، وحين انتهى طلب من سفيان لاعب المنتخب الجزائري، انتهت المباراة بفوز الجزائر غادرت الجماهير منتشيه، فيما كان فهد سعيدًا أنه رأى المباراة "الكورة بتجري في دمي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان