قبل الحادث بساعتين.. قصة آخر مكالمة لابن قرية بنا أبو صير بالغربية ضحية انفجار بيروت (صور)

11:15 م الأربعاء 05 أغسطس 2020

الغربية - مروة شاهين:

"كان كل هدفه إنه يساعدني في تربية أخواته ويبني بيت نعيش فيه".. بكلمات ممزوجة بالدموع بدأ عبدالمحسن أبو قصبة، والد "إبراهيم"، ضحية تفجيرات بيروت التي وقعت أمس الثلاثاء وراح ضحيتها العديد من الضحايا، حديثه عن نجله الذي كان يعمل بـ"اليومية"، ووالدته تعمل بائعة خضروات، على حد قوله.

داخل منزله بقرية بنا أبو صير التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، التقى "مصراوي" والد ضحية التفجيرات، الذي قال إن نجله سافر إلى لبنان منذ ٣ سنوات بحثًا عن لقمة العيش بهدف مساعدتهم والإنفاق على الأسرة، مؤكدًا أنه كان بارًا بوالديه ودائم العون لهما، فضلًا عن مساعدة والده في زواج إحدى شقيقتيه.

وأوضح الأب أن آخر تواصل مع نجله عبر الهاتف كان قبل التفجير بساعتين، قائلًا "المكالمة كانت عبارة عن هزار وضحك، وطلب مني أسأل له على عروسة عشان يتجوز، وقللي خلي الموضوع سر بينا ومتعرفش أمي عشان هعملها مفاجأة، وأغلقت الهاتف وتفأجات في نشرة التاسعة بالخبر، حاولت الاتصال به لكن دون رد حتى تواصلت مع أقاربي هناك وأكدوا لي خبر وفاته في التفجير".

التقطت "ماجدة" شقيقة الضحية، أطراف الحديث من والدها وهي منهارة في البكاء قائلة "دا مكنش حد بيسأل عليا غيره، كان دايمًا يقول لي محتاجة إيه إنتي وبنتك، وآخر مرة كلمني كان أول يوم العيد عشان يعيد عليا وهزر معايا".

الأسرة تناشد السلطات المصرية بسرعة إنهاء إجراءات نقل الجثمان حتى يتم دفنه في مسقط رأسه بالقرية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101641

    عدد المصابين

  • 87158

    عدد المتعافين

  • 5715

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30452296

    عدد المصابين

  • 22146907

    عدد المتعافين

  • 951695

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي