عم مصابة في أتوبيس طبيبات المنيا: ابنة أخي لن تنجب.. والحادث ليس الأول لها

02:59 م الجمعة 17 يناير 2020
عم مصابة في أتوبيس طبيبات المنيا: ابنة أخي لن تنجب.. والحادث ليس الأول لها

حادث أتوبيس طبيبات المنيا

المنيا - محمد النادي:

قال القمص بباوي رمزي، عم الطبيبة راعوث القس أشعياء رمزي، إحدى المصابات في حادث أتوبيس طبيبات المنيا، والذي وقع على الطريق الصحراوي الشرقي أمام مدخل الكريمات بزمام محافظة الجيزة، الأربعاء الماضي، إن ابنة شقيقه فقدت جنينها وهو في عمر 4 أشهر جراء الحادث.

وأوضح "بباوي"، لـ"مصراوي"، أنّه في عام 1990، تعرضت ابنة شقيقه ووالدها لحادث سير، أسفر عن مصرعه وإصابة "راعوث" بكسور؛ إلّا أنها استطاعت التغلب على إصابتها وتفوقت في حياتها التعليمية، حتى أصبحت طبيبة متفوقة.

وأضاف "عم المُصابة"، أنّ ابنة شقيقه، تزوجت منذ 3 سنوات تقريبًا، وأنجبت طفلة، وكانت تنتظر مولودها الثاني؛ إلّا أن الحادث تسبب في وفاته، وأيضًا استئصال الرحم؛ ما جعلها عاجزة عن الإنجاب مرة أخرى.

وانتقد "القمص بباوي"، واقعة إجبار الطبيبات على حضور التدريب بالقاهرة رغم ظروفهن، قائلًا "كان هناك عدة طرق لإنهاء التدريب، من خلال حضور المُدرب إلى المنيا، أو إتمامه عن طريق الانترنت وخاصة ونحن في زمن الحداثة، بدلًا من إجبار الحامل على السفر وغيرها ممن لديهن ظروف تمنعهن عن السفر".

وشهد الطريق الصحراوي الشرقي، الأربعاء الماضي، عند مدخل بوابة الكريمات بزمام محافظة الجيرة، حادث تصادم سيارتين، أسفر عن مصرع طبيبتين وسائق، وإصابة 12 آخرين، وجميعهم من أبناء محافظة المنيا.

وقال مصدر مسؤول بمديرية صحة المنيا، في تصريحات له، إن المتوفيين والمصابين كانوا في طريقهم لحضور دورة تدريبية بالمعهد القومي للتدريب التابع لوزارة الصحة، واصطدمت سيارتهن بأخرى، وأسفر الحادث عن تلفيات كبيرة في السيارة ووفاة طبيبتين والسائق، مؤكدًا أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أمرت بنقل المصابين إلى مستشفى معهد ناصر، والمتوفين إلى مشرحة زينهم.

إعلان

إعلان