• بومبيو: على أعضاء حلف الأطلسي ألا يقدموا "أعذارا بالية" حول الإنفاق الدفاعي

    05:53 م الخميس 04 أبريل 2019
     بومبيو: على أعضاء حلف الأطلسي ألا يقدموا "أعذارا بالية" حول الإنفاق الدفاعي

    وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

    واشنطن (د ب أ)

    قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الخميس، إنه ينبغي على أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو)، زيادة إنفاقهم الدفاعي للاستعداد للتحديات الحديثة، محذرا القادة من استخدام "أعذار بالية" تدور حول أن المواطنين ليس لديهم شهية لتكريس الأموال.

    وأعلن بومبيو، في كلمته أمام اجتماع لوزراء خارجية الناتو في واشنطن للاحتفال بمرور 70 عاما على تأسيس الحلف العسكري الغربي، أيضا أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة تماما ببند الدفاع المتبادل في الاتفاقية.

    وقال الوزير الأمريكي إن الغرب يدخل حاليا "حقبة جديدة من تسابق القوى العظمى"، مشيرا بشكل خاص إلى التحديات من روسيا والصين وإيران.

    وقال بومبيو :"لا يمكن لأي تحالف أن يضاهي قوة الدول الموجودة هنا اليوم ولو بنسبة ضئيلة"، مضيفا أن الحلف في "وضع قوة" لكنه يحتاج إلى التكيف مع "التهديدات الناشئة".

    ومن المقرر أن تهيمن قضيتا روسيا وقوات حلف الناتو في أفغانستان على المحادثات إلى جانب تساؤلات حول التمويل.

    ويضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أعضاء الناتو لزيادة الإنفاق الدفاعي ليصل إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يتفق مع الأهداف التي حددها الناتو في عام 2014.

    وكانت ألمانيا هدفا خاصا لانتقادات واشنطن، لكن الوزراء الألمان ردوا على تلميحات بأن برلين لا تلتزم بوعودها بشأن الإنفاق الدفاعي.

    وتشير الولايات المتحدة إلى أن الدول الأوربية تعتمد على واشنطن في الدفاع عنها وتطالب بمشاركة أكبر في الأعباء بين أعضاء الحلف.

    وألقى الأمين العام لحلف الأطلسي، ينس ستولتنبرج، كلمة أمام اجتماع مشترك للكونجرس الأمريكي أمس الأربعاء أقر فيها بوجود خلافات بين الأعضاء، بما في ذلك خلافات حول التجارة والاتفاق النووي مع إيران وتغير المناخ.

    ومع ذلك، أصر ستولتنبرج أيضا على أن الحلف قد تغلب على الخلافات في الماضي وأبقى التركيز على الدفاع المتبادل، كما دعم جهود الولايات المتحدة في دفع الدول الأعضاء لزيادة الإنفاق وتحسين الاستعداد للمعارك.

    وقال بومبيو إن حلف الناتو ظل منفتحا أمام التوسع والتعاون مع الدول غير الأعضاء. وتعتبر روسيا التوسع الهائل للحلف الغربي منذ نهاية الحرب الباردة تهديدا لمصالحها الخاصة في الوقت الذي تضاعف فيه حجم قوات حلف الناتو تقريبا.

    وانتقد الروس حلف الناتو عبر موقع تويتر رداً على الاجتماع الوزاري.

    وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر تويتر: "نتمنى للحلف السلام الداخلي وتوترا أقل. ونأمل أن يتجنب التركيز على الهواجس والمخاوف غير المبررة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان