كل ما تريد معرفته عن الانتخابات الإسرائيلية المُقبلة (س/ ج)

04:06 م الخميس 04 أبريل 2019
كل ما تريد معرفته عن الانتخابات الإسرائيلية المُقبلة  (س/ ج)

الانتخابات الإسرائيلية

كتبت- هدى الشيمي:

بينما يستعد الإسرائيليون للتوجه إلى لجان الاقتراع في 9 أبريل الجاري، يواجه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو (بيبي) أشرس حملة انتخابية على مدار مسيرته السياسية الطويلة، حسبما ترى شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية.

قالت الشبكة الأمريكية، في تقرير نُشر اليوم، إن رئيس الحكومة الإسرائيلي يواجه عدة جرائم فساد ومعارضة شرسة، علاوة على ذلك فإن الاستطلاعات أظهرت أن الناخبين أداروا ظهورهم لحزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو، ويؤيد نسبة كبيرة منهم حزب أزرق وأبيض الذي يقوده رئيس الأركان المتقاعد بيني غانتز.

مع ذلك هناك بصيص أمل، أشارت سي إن إن إلى أن نتنياهو حصل على دعم كبير من صديقه الحميم دونالد ترامب، ما يعني أن الموازين قد تنقلب في أي لحظة.

وفي السطور التالية استعرضت الشبكة الأمريكية كل ما تحتاج إلى ما عرفته عن الانتخابات الإسرائيلية المُرتقبة:

من هم المتنافسون؟

يتنافس هذا العام 40 حزباً سياسياً غريباً على الكنيست. ويتألف البرلمان الإسرائيلي من 120 مقعدًا، وحصول كل حزب على 10 أو 14 مقعدًا كفيلاً بالانضمام إلى الأحزاب. ورغم ذلك أشارت سي إن إن إلى أن حزبين رئيسيين يتزعمان المشهد وهما الليكود وأزرق وأبيض.

من المتوقع أن يفوز كلا الحزبين بحوالي 30 مقعدًا، وأظهرت استطلاعات الرأي تقدم غانتز على نتنياهو.

كيف ساعد ترامب نتنياهو في الانتخابات؟

لا يخفى على أحد أن ترامب ونتنياهو صديقان مُقربان، واستغل رئيس حكومة الاحتلال ذلك في حملته الانتخابية، لاسيما وأن ترامب بشعبية كبيرة في إسرائيل، وزادت بعد اعترافه بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقله لسفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المُحتلة، وانسحابه من الاتفاق النووي مع إيران.

منذ أيام زار نتنياهو واشنطن، وجلس إلى جانب الرئيس الأمريكي بينما وقع الأخير الأمر التنفيذي بالاعتراف بسيادة الجولان المُحتلة على إسرائيل، ما عزز فكرة دعم وتأييد ترامب الكامل لنتنياهو، وبعث برسالة إلى الجميع مُفادها أنه لن يستطيع شخص آخر سوى رئيس الحكومة الحالي الاقتراب من الولايات المتحدة مثله.

كيف يؤثر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على عملية الاقتراع؟

على مدار التاريخ كان الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من أهم القضايا المؤثرة على الانتخابات الإسرائيلية، وخطاً فاصلاً بين اليسار واليمين، وهذا العام هناك الكثير من المشاكل بين قادة دولة الاحتلال والفلسطينيين، ويعتقد كثيرون إنه من المستحيل تحقيق أي تقدم في هذه المرحلة.

ما هي القضايا الرئيسية؟

تعزيز الوجود الإيراني في سوريا من أهم القضايا التي تشغل بال دولة الاحتلال، حكومة وشعبًا، وهناك شبه اجماع بأن نتنياهو قادر على التعامل مع هذا الأمر بطريقة جيدة. علاوة على ذلك فإن نتنياهو يعمل جاهدًا على تعزيز علاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويشن عمليات عسكرية ضد أهداف عسكرية في سوريا.

كيف تتم عملية الاقتراع؟

تفتح مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في الساعة السابعة صباحًا بالتوقيت المحلي، وتغلقها الساعة العاشرة مساءً. ولا يزال الإسرائيليون يصوتون باستخدام قطع الورق، ولا يختارون أشخاص ولكنهم يختارون أحزابًا. في مراكز الاقتراح يحصل كل ناخب على قائمة ليختار منها قائمة الحزب الذي يدعمه، ثم يضعون الورقة داخل ظرف ومن ثم يلقون به في صندوق الاقتراع، بعدها تبدأ عملية الفرز مباشرة.

متى تظهر نتيجة الانتخابات؟

وفقاً للقانون، فإن النتائج الأولية من المقرر صدورها في يوم الانتخابات بحلول الساعة العاشرة مساءًا حسب التوقيت المحلي، ولكنها لا تكون دقيقة وهذا ما أثبتته نتائج انتخابات عام 2015 الأولية، التي أظهرت حصول حزب الليكود على 28 مقعدًا مقابل حصول منافسه حزب الاتحاد الصهيوني على 27 مقعدًا، إلا أن النتائج النهائية فأظهرت حصول الحزب الحاكم على 30 مقعدًا، بينما حصل الأخير على 24 مقعدًا.

أوضحت (سي إن إن) أنه بالنسبة للانتخابات البرلمانية فإن أي فارق صغير سيحدث تأثيرًا كبيرًا، ما يجعل الجميع متلهف لظهور النتيجة النهائية التي تحسم الأمور، مُشيرة إلى أن ظهور النتائج النهائية للانتخابات قد يستغرق عدة أيام.

إعلان

إعلان

إعلان