• تجمع المهنيين السودانيين: بيان الجيش لا يلبي مطالب المتظاهرين

    02:17 م الخميس 11 أبريل 2019
     تجمع المهنيين السودانيين: بيان الجيش لا يلبي مطالب المتظاهرين

    احتجاجات السودان

    القاهرة - مصراوي:

    أعلن تجمع المهنيين السودانيين بعد جقائق من اتهاء خطاب وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، لرفضه لهذا الخطاب معلنين انه لا يلبي مطالب المتظاهرين.

    وكان تجمع المهنيين السودانيين وهو المظلة التي قادت العديد من المظاهرات ضد الرئيس السوداني، عمر البشير، صرحت صباح اليوم إن المطالب واضحة للمتظاهرين وفقا لما جاء بـ"إعلان الحرية"، مؤكدة على عدم القبول بغير سلطة مدنية.

    كما أضاف التجمع لسكاي نيوز، أن اللجنة الأمنية قررت أن تنفرد بكل القرارات، ولذلك سيبقى المعتصمون في الشوارع.

    جاء ذلك في تدوينة نشرها التجمع على صفحته الرسمية بفيسبوك، حيث قال: "شعبنا الأبي، بعد أن ناضلنا وانتظرنا أكثر من أربعة أشهر كللت بالدماء والصبر ندعو الجماهير للحشد للاعتصام ونؤكد أن الشعب لن يقبل بغير سلطة مدنية انتقالية قوامها الكفاءات الوطنية البعيدة عن نظام الاستبداد والقهر.."

    وأضاف: "على قيادة قوات شعبنا المسلحة تسليم السلطة للشعب حسب ما جاء فى إعلان الحرية والتغيير".

    وكانت المعارضة السودانية نشرت إعلانا تحت اسم "الحرية والتغيير" دعت فيه لاستمرار المظاهرات ضد الحكومة السودانية والرئيس السوداني، عمر البشير، ومؤكدة على أن مطالب "الثورة" واضحة.

    وقالت المعارضة في إعلانها: "إننا إذ نصدر هذا التصريح فإننا نُذكّر ونؤكد أن أي محاولة للالتفاف على مطالب الشعب السوداني لن تجد منا سوى المزيد من الفعل الثوري السلمي في الشوارع. مطالب هذه الثورة واضحة ولا يمكن القفز عليها، وعلى رأسها تنحي النظام ورئيسه وتفكيك مؤسساتهم القمعية وتسليم السلطة لحكومة قومية مدنية انتقالية بحسب إعلان الحرية والتغيير".

    إعلان

    إعلان

    إعلان