• باكستان تطلب من الأمم المتحدة التدخل لنزع فتيل التوتر مع الهند بعد هجوم في كشمير

    11:28 ص الثلاثاء 19 فبراير 2019
    باكستان تطلب من الأمم المتحدة التدخل لنزع فتيل التوتر مع الهند بعد هجوم في كشمير

    وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي

    إسلام آباد - (د ب أ):

    صرح مسؤولون بأن باكستان طلبت من الأمم المتحدة التدخل، وذلك بعد تصاعد حدة التوترات مع الجارة الهند على خلفية تفجير دموي وقع في القسم الذي تديره الهند في كشمير.

    وبعث وزير الشؤون الخارجية الباكستاني شاه محمد قريشي رسالة إلى أمين عام المنظمة، طلب منه فيها التدخل لنزع فتيل التوتر بين الجارتين النوويتين.

    وكتب قريشي للأمين للأمين العام أنطونيو جوتيريش:"يتعين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد. يجب على الأمم المتحدة التدخل لنزع فتيل التوتر".

    وكانت الهند هددت بعزل باكستان دبلوماسيا والرد على التفجير عسكريا.

    وكان انتحاري اقتحم بسيارة مفخخة قافلة للشرطة الهندية في كشمير الأسبوع الماضي، ما أسفر عن سقوط 44 قتيلا.

    وأعلنت جماعة "جيش محمد" الإسلامية، التي يشتبه في أنها تعمل من باكستان، مسؤوليتها عن الهجوم مما أدى إلى تصاعد التوترات.

    تجدر الإشارة إلى أن العلاقات متوترة بالفعل بين الدولتين الواقعتين في منطقة جنوب آسيا في ظل وقوع عمليات إطلاق نار متفرقة على الحدود بين الجانبين.

    وطالب قريشي أمين عام المنظمة الدولية بالتدخل السريع لحل الأزمة قبل أن تشهد المزيد من التصعيد.

    وخاضت الدولتان النوويتان ثلاث حروب، اثنتان منها بسبب كشمير المقسمة حاليا إلى قسمين، يخضع أحدهما للإدارة الهندية والآخر للباكستانية.

    ويشهد القسم الخاضع لسيطرة الهند حركة انفصالية منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي. وأدت أعمال العنف إلى مقُتل أكثر من 44500 شخص من المسلحين وقوات الأمن والمدنيين.

    وتتهم الهند باكستان بدعم وتشجيع المسلحين وقادة الانفصاليين في كشمير، وهي اتهامات تنفيها باكستان التي تعتبر الانفصاليين مناضلين من أجل الحرية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان