واشنطن تُعيد تقييم علاقتها مع جنوب السودان بعد انتهاء مهلة تشكيل الحكومة

10:34 م الأربعاء 13 نوفمبر 2019
واشنطن تُعيد تقييم علاقتها مع جنوب السودان بعد انتهاء مهلة تشكيل الحكومة

رئيس جنوب السودان سلفا كير

واشنطن - (د ب أ)

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء أنها بصدد إعادة تقييم علاقتها مع حكومة دولة جنوب السودان بعد إخفاق زعماء البلاد في الالتزام بالموعد النهائي لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وسعى رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار إلى تشكيل حكومة وحدة بحلول 12 من نوفمبر الجاري، ولكنهما لم يفلحا.

وقالت مورجان اورتاجوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إنه في ظل فوات المهلة، ستعمل الولايات المتحدة مع المجتمع الدولي من أجل "التحرك ضد جميع من يعيق عملية السلام في جنوب السودان."

وأضاف البيان: "إن عدم قدرتهم على إنجاز هذا البرهان الأساسي على الإرادة السياسية من أجل الشعب في جنوب السودان، يثير تساؤلا بشأن أهليتهم لمواصلة قيادة عملية السلام في هذه الأمة."

وأعلن مشار في السابع من الشهر الجاري إرجاء تشكيل حكومة وحدة وطنية في جنوب السودان لمدة 100 يوم، رغم المفاوضات القوية التي استضافتها الجارة أوغندا.

وكان مشار نائبا لرئيس جمهورية جنوب السودان، واتهمه كير بقيادة انقلاب عسكري ضده في عام 2013، مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية بين قبيلتيهما، نجم عنها مقتل عشرات الآلاف وتشريد حوالي أربعة ملايين.

ووقع الاثنان، وزعماء المعارضة الآخرين في البلاد، اتفاقا لتقاسم السلطة في سبتمبر من عام 2018، يعود بمقتضاه مشار إلى منصبه السابق نائبا للرئيس.

إعلان

إعلان