• يديعوت أحرونوت: ترامب لا يفهم الوضع في سوريا

    02:12 م الخميس 03 يناير 2019
    يديعوت أحرونوت: ترامب لا يفهم الوضع في سوريا

    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    كتبت - إيمان محمود

    سمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإيران "بأن تفعل ما تريد" في سوريا من خلال قرار سحب قواته من أراضيها، والذي لم يتماشى مع نصيحة أجهزة المخابرات الأمريكية، ويُظهر أن ترامب لا يفهم الوضع على الأرض، بحسب ما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصدر إسرائيلي كبير، اليوم الخميس.

    وجاء هذا التصريح بعد يوم واحد من تصريحات ترامب عن وجود إيران في البلد الذي مزقته الحرب، قائلاً: "يمكنهم أن يفعلوا ما يريدون هناك ، بصراحة .. إيران تريد البقاء على قيد الحياة الآن ... إنهم سيسيطرون على الشرق الأوسط بأكمله، لكن إيران بلد مختلف كثيرًا الآن"، ما يشير إلى أن الرئيس الأمريكي بدا وكأنه يغير مسار سوريا، بحسب نفلته الصحيفة عن مصدرها.

    وقال المصدر "من المؤسف أنه لا ينتبه إلى الأدلة التي قدمتها أجهزة المخابرات".

    وأضاف "نحن في حالة صدمة .. ترامب لا يفهم مدى التواجد العسكري الإيراني في المنطقة، ما يبعث على الارتياح هو أن ترامب على الأقل لا يعارض عمليات إسرائيل في سوريا .. تصريح الرئيس لن يغير الوضع بقدر ما نشعر بالقلق". مؤكدًا أن إسرائيل "ستواصل العمل بحزم ضد التعزيز الإيراني".

    منذ أسبوعين، أعلنت إدارة ترامب، قرار انسحاب القوات الامريكية –قوامها 2000 عسكري في سوريا- دون استشارة كبار مساعدي الأمن الوطني أو المشرّعين أو حلفاء الولايات المتحدة المشاركين في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، كما أعلن البيت الأبيض الانتصار على التنظيم.

    لم يقدم ترامب جدولاً زمنيًا للخروج العسكري المخطط له من سوريا، لكنه قال إن ذلك سيحدث "على مدى فترة من الزمن"، وتعهد بحماية المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة في البلاد على الرغم من أنه يجد أنه من الغريب أن الأكراد يبيعون النفط لإيران.

    إذ قال الرئيس الأمريكي في تصريحات مثيرة للجدل: "لم تُعجبني حقيقة أنهم يبيعون كميات قليلة من النفط الذي لديهم إلى إيران، وطلبنا منهم عدم بيعه إلى إيران .. نحن لا نشعر بسعادة غامرة بشأن ذلك".

    وأضاف ترامب "نحن نريد حماية الأكراد .. لكنني لا أريد أن أكون في سوريا إلى الأبد .. لم يبق فيها سوى الرمال والموت".

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان