بعد ادعائه بتعرضه للإفلاس.. بريطاني يقتل طفلته خنقًا

01:53 م الأربعاء 25 أبريل 2018
بعد ادعائه بتعرضه للإفلاس.. بريطاني يقتل طفلته خنقًا

كتبت - رغدة عاطف:

قام رجل بريطاني يدعى روبرت بيترز (56 عامًا)، يعمل تاجر تحف، بخنق ابنته التي تدعى صوفيا (7 سنوات)، باستخدام حبل، وذلك بعد تعرضه للإفلاس فخشي أن تعيش بألم.

وبحسب ما ذكره موقع " lbcgroup.tv" اللبناني، فإن بيترز انتظر حتى خرجت زوجته وقام بخنق ابنته في منزل العائلة في ويمبلدون.

وأشار الموقع اللبناني، إلى أن الطفلة توفيت بالمستشفى بسبب تلف في الدماغ في اليوم التالي لنقلها.

وقال بيترز إنه كان يتوقع إفلاسه بعد أشهر، ففكر في قتل عائلته طوال أسابيع حتى لا يشعرون بالألم والانزعاج عندما يفلس، مشيرًا إلى أنها كانت فرصته الأخيرة لقتل ابنته قبل أن تعود للمدرسة الداخلية.

وأظهر الكشف الأولى على أموال بيترز أنه غير مديون ماديًا، إذ يمتلك الأموال ولا يوجد تراكم ديون عليه بما يخص الرهن العقاري.

ولفت المدعي العام إلى أن بيترز يعاني من الاكتئاب، إذ قام قبل شهور من قيامه بهذا الأمر بالبحث عبر الإنترنت عن أمور تتعلّق بالقتلة المتسللين، وقتلة الأطفال وغيرها.

إعلان

إعلان

إعلان