الأهرام توقع عقدًا مع "مياه القاهرة" لتنفيذ مشروع التحول الرقمي

09:38 م الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
الأهرام توقع عقدًا مع "مياه القاهرة" لتنفيذ مشروع التحول الرقمي

شركة مياه الشرب بالقاهرة

القاهرة - مصراوي:

وقع مركز الأهرام للتنظيم وتكنولوجيا المعلومات "الميكروفيلم" اليوم الثلاثاء، عقدًا مع وزارة الإسكان لتنفيذ مشروع الأرشفة الإلكترونية وتسجيل ملفات العاملين، وملفات اشتراكات العملاء إلكترونيا وميكروفيلميا لشركة مياه الشرب بالقاهرة الكبرى.

تأتي الاتفاقية كمرحلة أولى في مشروع "التحول الرقمي" الذي تتبناه القيادة السياسية والحكومة لبناء قدرات الدولة وتطويرها من خلال منظومة آلية موحدة، تستهدف تقديم خدمات متميزة للمواطنين توفر الوقت والجهد، وتقضي على البيروقراطية والفساد في دواوين الحكومة التي تتعامل بشكل مباشر مع المواطنين.

وقال عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إنه بحث مع وزير الإسكان أوجه التعاون بين المؤسسة والوزارة، مضيفًا أن تقديم خدمات متميزة للمواطنين من خلال معاملات إلكترونية يعد من أهم محفزات النمو الاقتصادي، وبناء اقتصاديات تنافسية ومتنوعة، وإقامة مجتمعات حديثة داعمة للمعرفة والابتكار وجاذبة للاستثمارات.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي يهتم المشروع، ويضعه ضمن أولوياته الرئيسية، وترجم ذلك في عدة مؤتمرات تحدث فيها عن الجهود التي تبذلها الدولة لتوطين التكنولوجيا في محافظات مصر المختلفة، وإقامة صناعة وطنية للإلكترونيات، وفقا لمبادرة تصميم وتصنيع الإلكترونيات التي تجعل هذه الصناعة إحدى دعائم نمو الاقتصاد وزيادة الدخل القومي.

وقال سلامة إن التحول من المعاملات الورقية إلى الإلكترونية بات ضروريا، وأن العديد من دول العالم انتهجته من زمن بعيد، موضحا أن التحول للمجتمع الرقمي "مسئولية الجميع"، سواء الدولة أو المواطنين، للحصول على مستوى معيشة أفضل، في مجتمع آمن، وفي ظل التغيرات العالمية التي توجب علينا عملية التحول لاقتصاد رقمي، لمواجهات التحديات العالمية وتغيراته.

وقال أشرف بدر، رئيس مركز الأهرام للتنظيم وتكنولوجيا المعلومات "الميكروفيلم"، إن الاتفاقية تهدف إلى تسجيل وأرشفة 13 مليون ورقة من ملفات اشتراكات العملاء والعاملين بالشركة إلكترونيا وميكروفيلميا، والحفاظ عليها من التلف والسرقة والضياع.

وأضاف أن الاتفاقية تتضمن تنظيم مركز الأهرام لتكنولوجيا المعلومات دورات تدريبية لعدد من العاملين بشركة مياه شرب القاهرة الكبرى على إدارة وصيانة قواعد البيانات، وحفظ واستعادة بيانات العاملين والعملاء والاشتراكات بدقة وسرعة، وكيفية عمل أرشفة إلكترونية للملفات الجديدة.

وأوضح أشرف بدر أن مدة تنفيذ العقد تستغرق نحو 12 شهرا، وبتكلفة تصل إلى 5 ملايين جنيه، منوها إلى أنه سيتم البدء فور سريان تنفيذ العقد فورا.

إعلان

إعلان

إعلان