• استغرق تصليحها عامًا ونصف.. "الري" تُعيد الحياة لسيارة الزعيم جمال عبدالناصر

    10:25 م الأربعاء 02 يناير 2019

    كتب- أحمد مسعد:

    كشفت وزارة الموارد المائية والري، اليوم الأربعاء، النقاب عن السيارة التي استقلها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر خلال زياراته إلى أسوان لمتابعة إنشاءات السد العالي، بعد ترميمها تمهيدًا لعرضها داخل متحف النيل بأسوان.

    وتتبع السيارة لهيئة السد العالي، وهي موديل "شيفروليه 1958" من نوع "بيل أير"، وتحتوي على محرك 8 سلندر، بسعة 3 آلاف سي سي، وقدرة 167 حصان.

    وقال مدير الحملة الميكانيكية بديوان وزارة الري، أشرف سيدهم، والمشرف على صيانة السيارة، إنه وجدها في 2017 في إحدى المخازن التابعة لوزارة الري بمنطقة شبرا وسط المئات من قطع الخردة وكانت تعرض للبيع كـ"خردة" بقيمة 600 جنيه.

    وأضاف سيدهم في تصريحات لمصراوي، أن الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري رفض بيعها وكلفه بإعادة تصليحها من جديد.

    وتابع أنه قام بجولة بعدد من المحافظات لشراء لوزم السيارة القديمة الموديل 1958 بقرى اشموان، شبرا المنيب، الشهداء طوخ، سوهاج.

    ولفت إلى أن عملية ترميم السيارة واجهت صعوبات كثيرة، في ظل عدم توافر قطع الغيار، ليتم تصميم بعض القطع بالكمبيوتر وتصنيعها في أحد المصانع.

    من جانبه، قال المهندس محمود عنان وكيل الوزارة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الري، إن السيارة تكلفت 164 ألف جنية وبعمل دام مايقرب من العام ونصف العام.

    وأضاف عنان، لمصراوي، أن السيارة سوف يتم نقلها إلى متحف النيل بأسوان باعتبارها أثر وتاريخ يجب أن يحافظ عليه.

    ومن المقرر أن يتم عرض السيارة غدًا بمقر وزارة الري في الساعة 10 صباحًا، قبل أن تنقل للعرض المكشوف بمتحف النيل في أسوان.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان