بصيرة: 40% من المصريين يروون أن تطوير التعليم هو الأهم في أي برنامج رئاسي

01:13 م الثلاثاء 23 أغسطس 2016
بصيرة: 40% من المصريين يروون أن تطوير التعليم هو الأهم في أي برنامج رئاسي

كتبت- هاجر حسني:

قال المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة، إن عصام حجي أطلق في الآونة الأخيرة مبادرة تحت اسم الفريق الرئاسي ٢٠١٨، تضم المبادرة مجموعة من الشخصيات العامة، ووضعت هذه المجموعة برنامجاً يمكن أن يتبناه أي مرشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات التي ستجرى في عام ٢٠١8، وأجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعاً لآراء المصريين حول محتوى هذا البرنامج.

وأضاف أنه في البداية تم سؤال المستجيبين عما إذا كانوا سمعوا عن هذا البرنامج، وأشارت النتائج إلى أن حوالي 7٪‏ من المصريين سمعوا عن هذا البرنامج الذي بدأت الدعوة له منذ حوالي شهر، وهو ما يعني أن حوالي 4 مليون مصري ممن لهم الحق في الانتخاب سمعوا عن البرنامج. وارتفعت هذه النسبة من  3٪‏ بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 16٪‏ بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى، كما ترتفع من 4% بين الإناث إلى 10% بين الذكور.

وتم طرح محاور البرنامج الخمسة على كل المستجيبين وطلب منهم تحديد المحور الذين يرون أنه الأهم من وجهة نظرهم، واحتل تطوير المؤسسات التعليمية المرتبة الأولى بنسبة 40% يليه تطوير الاقتصاد ومحاربة الفقر بنسبة 29% ثم تطوير قطاع الصحة بكل مرافقة بنسبة 12% ثم المساواة الدينية الكاملة بنسبة 5% ثم حرية وتمكين المرأة بنسبة 3%, ولم يستطع 10% من المستجيبين تحديد المحور الأهم.

كما احتل تطوير التعليم المرتبة الأولى بين كل فئات المجتمع لكن بنسب مختلفة، وهو ما يعكس إدراك واضح من المصريين لأهمية التعليم في تطوير مصر وتحسين نوعية حياة المواطن بكل جوانبها، فبلغت نسبة من يرون أنه المحور الأهم في المبادرة 59% بين الحاصلين على تعليم جامعي مقابل 32% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط، وبلغت النسبة في الحضر 47% مقابل 36% في الريف.

فيما احتل تطوير الاقتصاد ومحاربة الفقر الترتيب الثاني بين كل فئات المجتمع بنسب متقاربة جداً تراوحت في الفئات المختلفة بين 24% و31%.

وبالنسبة لتطوير قطاع الصحة، ارتفعت نسبة من يرونه المحور الأهم من 8% في الحضر إلى 14% في الريف ومن 7% في المحافظات الحضرية إلى 11% في الوجه القبلي و14% في الوجه البحري، فيما كان من اللافت للنظر أن نسبة من اعتبروا حرية وتمكين المرأة المحور الأهم لم تختلف بين الذكور والإناث.

يذكر أنه تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 1533 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات يومي 8 و9 أغسطس 2016. وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 49%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%، وتم تمويل الاستطلاع من الموارد الذاتية لبصيرة ولم يتلق المركز تمويل من أي جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

إعلان

إعلان

إعلان