صحف القاهرة: ساكنو المنازل الآيلة للسقوط لهم الحق في وحدات "المليون شقة"

06:12 ص السبت 05 سبتمبر 2015
صحف القاهرة: ساكنو المنازل الآيلة للسقوط لهم الحق في وحدات "المليون شقة"

الرئيس عبد الفتاح السيسي

القاهرة - (أ ش أ):

أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت، الجولة الأسيوية التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي وتنتهي اليوم بزيارة إندونيسيا التي وصلها أمس الرئيس السيسي.

الأهـرام:

وقالت صحيفة "الأهرام" إن مصر وإندونيسيا اتفقتا، خلال القمة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الإندونيسي جوكو ويدودو في جاكرتا أمس، على ضرورة التنسيق المشترك من خلال المحافل الدولية لمكافحة الإرهاب ودحره واستعادة قيم الإسلام السمحة وتعاليمه التي تتصف بالرحمة والسلام‏.

وأكد الرئيسان ضرورة تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين الجانبين من أجل استعادة وتقوية العلاقات التاريخية التي تربطهما، كما شهدا مراسم التوقيع على مذكرتي تفاهم بين البلدين بشأن إعفاء حاملي الجوازات الدبلوماسية والمهمة والخاصة من تأشيرة الدخول بالنسبة للبلدين, والتعاون في مجال تدريب الدبلوماسيين من خلال معهدي الدراسات الدبلوماسية بالبلدين.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السيسي، قوله: في مؤتمر صحفي مشترك، ناقشنا تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية وعكست المباحثات استمرار تطابق مواقف البلدين تجاه مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، وطمأن الرئيس نظيره الإندونيسي على سلامة الطلبة والعاملين الإندونيسيين في مصر، وأكد له وللشعب الإندونيسي أن مصر آمنة ومستقرة وأنها تحترم وتؤمن كل من يكون على أراضيها.

وقالت الصحيفة إن الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والرى اعتبر أن أحد الإنجازات الرئيسية للزيارة الرئاسية المصرية لسنغافورة هى أن مرحلة جديدة من الشراكة بين الدولتين بدأت، وبدأ معها دخول مصر في عصر استخدام أكثر التكنولوجيات المتطورة في العالم كأحد الخطوات المهمة لبناء مصر الحديثة والتى ستكون في مصاف الدول الكبرى خلال سنوات قليلة.

وأشار الوزير إلى أنه تم الاتفاق على قيام الجانب المصري، خلال فترة ثلاثة أسابيع، بمد الجانب السنغافوري بالبيانات والمعلومات المطلوبة، يعقبه إرسال الجانب السنغافوري العرض الفنى المتكامل، والبدء في تنفيذ المشروعات المتفق عليها فور وصول العروض الفنية النهائية، واعتماد الحكومة التمويل اللازم لها، في فترة من المتوقع ألا تزيد على شهور قليلة.

وأوضح وزير الري، أن الزيارة نجحت في ترك انطباعات قوية وإيجابية جدا لدي الجانب السنغافوري بجدية القيادة السياسية والرئيس السيسى نفسه عبر الدخول في مناقشات دقيقة ومستفيضة وحريصة على التنفيذ للمشروعات في أقل وقت ممكن وبأقل تكلفة، والاهتمام المصرى الكبير بتوفير جميع الاحتياجات التنموية وخاصة الموارد المائية السليمة والقضاء على أي ملوثات.

ونقلت الصحيفة عن المهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة للكهرباء: استعداد قطاع الكهرباء لتنفيذ توجيهات الرئيس لاقامة محطة توليد عملاقة لتنمية محور قناة السويس وتوفير الكهرباء لخدمة أغراض التنمية في سيناء، مشيرا إلى أن القطاع في انتظار الضوابط والقواعد التي ستعتمدها هيئة قناة السويس لبدء الدراسات والاعمال الخاصة بإنشاء محطات الكهرباء لمحور القناة.

أخبار اليوم:

ومن جانبها قالت صحيفة "أخبار اليوم" إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين خلال زيارته الرسمية التي تبدأ للقاهرة بعد غد الاثنين، ويعقد الزعيمان قمة عربية مهمة تتناول جميع القضايا المرتبطة بالعلاقات بين مصر والسعودية واستعراض كل الاحداث والقضايا العربية الخاصة بالأوضاع الحالية في سوريا واليمن وليبيا ومواجهة الارهاب.

وأضافت أن الزعيمين سيتطرقان لملف تشكيل القوة العربية المشتركة والتي طالبت السعودية ودول الخليج العربية بتأجيل توقيع البروتوكول المنظم لتشكيل وعمل هذه القوة إلى وقت لاحق، مشيرة إلى أن العاهل السعودي يرافقه وفد كبير ورفيع المستوي من الوزراء والخبراء ويتم خلال الزيارة توقيع عدة اتفاقيات وبروتوكولات في مجالات الطاقة والتعليم والثقافة والاعلام والعمل.

وقالت الصحيفة إن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تستعد لإرسال مذكرة إلى رئاسة مجلس الوزراء، للموافقة على تخصيص نسبة من وحدات مشروع الإسكان الاجتماعي "المليون وحدة"، لصالح الوحدات الآيلة للسقوط، على مستوي المحافظات، وشدد الدكتور مصطفي مدبولي، وزير الإسكان، على تيسير الإجراءات الخاصة بالمواطنين، لاستلام الوحدات بشكل أسرع، مع وضع برنامج زمني لبدء تسليم الوحدات للمستحقين.

ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله، خلال اجتماعه مع مديري مديريات الإسكان بالمحافظات، بحضور قيادات مشروع المليون، لمتابعة تنفيذ المشروع في المحافظات، إن هناك حالات ضرورة قصوي ومنازل آيلة للسقوط تحتاج إلى وحدات بديلة، للحفاظ على حياتهم، موضحا أنه سيتم تقديم مذكرة لرئاسة مجلس الوزراء، لتخصيص نسبة من وحدات المشروع في المحافظات المختلفة، لصالح هذه الحالات، على أن يتم تخصيص الوحدات عن طريق مديريات الإسكان، وفقا للحالات، وأضاف أن هناك خطوات جديدة، تيسيرا على المواطنين المستحقين للوحدات، أهمها موافقة وزير العدل على تعيين موظف من الشهر العقاري في كل محافظة، لإنهاء الإجراءات اللازمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أكد أنه تم تشكيل لجنة من وزراء الزراعة والصناعة والتجارة والاستثمار والمالية لتحديد أسعار مناسبة للقطن للموسم الجديد طبقا للمادة 29 من الدستور التي تلزم الدولة بشراء المحاصيل الاستراتيجية من الفلاحين بأسعار تحقق لهم هامش ربح مناسب.

‎وقال الوزير إن قانون تحرير تجارة القطن هو السبب في تدهور الإنتاجية والمساحات المنزرعة، مشيرا إلى انخفاض المساحات المنزرعة بالمحصول من مليون و90 ألف فدان إلى 240 ألف فدان.

وقال صلاح لم أعد أعرف كيف أصدر قطنا سواء خاما أو غزلا لأن المصانع تدعي أنها تحتاج للأقطان القصيرة التيلة وأنها لا تحتاج إلى الأقطان الطويلة التي لا تناسب مصانع الغزل رغم أنها قامت بتسليم مليون قنطار العام الماضي عندما قدمت لها الدولة دعما لشراء القطن وهو ما يعني أن دعواها بعدم صلاحية القطن المصري للمصانع غير صحيحة.


الجمهورية:

ومن جانبها قالت صحيفة "الجمهورية" إن وزير الخارجية سامح شكري ووزيرة خارجية اندونيسيا رينيتو مارسودي وقعا مذكرتين للتفاهم المشترك على هامش القمة التي جمعت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الاندونيسي جوكو ويدودو أمس بقصر ميرديكا الرئاسي بجاكرتا.

وأضافت الصحيفة أن الاتفاقية الأولي تناولت إعفاء دبلوماسي البلدين من شرط التأشيرة بينما غطت الاتفاقية الثانية تعزيز التعاون بين البلدين في مجال تدريب الدبلوماسيين.

ومن جانبها قالت وزيرة خارجية اندونيسيا إن الرئيس السيسي وويدودو ناقشا ثلاث قضايا رئيسية تعلقت الأولي بدعم العلاقات التجارية والاستثمارات بين البلدين في ضوء زيادة حجم الاستثمارات الاندونيسية بالسوق المصريةإلى حوالي 600 مليون دولار، وأوضحت وزيرة الخارجية الأندونيسية ان القضية الثانية التي بحثها الزعيمان ركزت على تعزيز التعاون لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الاسلام باعتباره "رحمة للعالمين" ومواجهة التطرف والارهاب.

وأشارت إلى أن القضية الثالثة تناولت الرعايا الإندونيسيين المقيمين في مصر وسط تأكيد من الرئيس السيسي على أن مصر تؤمن كافة الرعايا الأجانب المقيمين على أراضيها وأوضحت أن الزعيمين بحثا أيضا مبادرة إندونيسية تتعلق بتنسيق المواقف والجهود بين الدول الإسلامية لدعم الأمن والاستقرار في العالم وإبراز الصورة الحقيقية للإسلام لافتة إلى أن إندونيسيا اقترحت عقد اجتماع للدول الإسلامية برعاية منظمة التعاون الإسلامي لبحث تلك القضايا الهامة.

وأضافت الصحيفة أن الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف أكد متابعته ببالغ الحزن والأسي الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام للطفل السوري الذي قذفته أمواج البحر على أحد السواحل التركية إثر غرق زورقين كانا يقلان عددا من النازحين السوريين إلى جزيرة "كوس" اليونانية.

وقالت إن الإمام الأكبر أكد أن صورة الطفل "إيلان كردي" وهو ملقي على وجهه على شاطئ البحر ستظل وصمة عار في جبين الإنسانية. وسيذكر التاريخ أن القوي الكبري والفاعلة في هذا العالم قد أغمضت عيونها وسكنت ضمائرها وتركت الملايين من بني جلدتهم عرضة للموت حرقا أو تحت أنقاض الخراب والدمار أو لتبتلعهم الأمواج أو يقتلهم الجوع بعد أن أوصد العالم أبوابه في وجوههم وهم يشاهدونهم يلاقون مصيرهم المحتوم دون أن يتحرك ضمير الإنسانية.

وقالت الصحيفة إن السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية صرح بأن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الصين تعكس العلاقات القوية ورغبة الجانبين في تنمية العلاقات الاستراتيجية الشاملة التي تم إطلاقها خلال زيارة الرئيس السابقة في شهر ديسمبر الماضيإلى بكين.

وأضاف يوسف أنه كانت هناك رغبة واضحة من الجانبين على التنمية والتطوير للعلاقات في كافة المجالات، وأشار يوسف للوفد المصري قبل مغادرة الرئيس السيسي مقر إقامته في بكين متوجها إلى إندونيسيا لإكمال جولته الآسيوية الحالية. إلى أنه كان هناك حرص على دفع وتعزيز التعاون في المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والتشاور والتنسيق المشترك في المحافل الاقليمية والدولية.


الشأن الدولي:

وقالت صحيفة "الأهرام" إنه وسط الصدمة العالمية التى شكلتها صورة الطفل السوري آلان كردي اللاجئ الذي مات غرقا خلال محاولة أسرته مغادرة تركيا إلى اليونان، أعلنت بريطانيا رسميا استعدادها "لبذل المزيد من الجهد" إلى جانب شركائها الأوروبيين من أجل وضع حد لأزمة المهاجرين إلى أوروبا واستقبال الآلاف اللاجئين السوريين الإضافيين.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أمس أن الرئيس السوري بشار الأسد مستعد لاجراء انتخابات برلمانية مبكرة واقتسام السلطة مع معارضة بناءة. وأوضحت موسكو أنها لا تريد أن يترك الاسد السلطة، داعية الولايات المتحدة والسعودية للعمل مع دمشق لمحاربة العدو المشترك بعد أن سيطر تنظيم "داعش" على مناطق كبيرة من سوريا والعراق.
وقال الرئيس الروسي على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك "نريد فعلا ايجاد نوع من التحالف الدولي لمكافحة الارهاب والتطرف".

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفي خطوة جديدة ضمن مخطط "حرق التاريخ" الذي يمارسه تنظيم داعش الإرهابي، أعلن مأمون عبد الكريم المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا عن قيام التنظيم بتفجير 3 مقابر أثرية على شكل أبراج في مدينة "تدمر" التاريخية وسط سوريا.

ووصف عبد الكريم المقابر الأثرية المدمرة، بأنها "المدافن الأجمل والأكمل بين العشرات غيرها التي تشتهر بها المدينة الأثرية، قائلا إنها ترمز الى النهضة الاقتصادية في تدمر في القرون الاولى عندما كانت العائلات الغنية تبنى مدافن على شكل ابراج كاملة، لا كما في البتراء مثلا حيث المدافن لها واجهة واحدة محفورة في الصخر، بينما مدافن تدمر لها أربعة جوانب.

ومن جانبها قالت صحيفة "الجمهورية" إن طائرات التحالف العربي كثفت غاراتها على مواقع ميليشيات الحوثي والرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء ومدينة تعز التي كانت شهدت مواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية.
وقالت مصادر عسكرية إن التحالف، الذي تقوده السعودية، استهدف أمس مواقع المتمردين في صنعاء وذلك غداة غارات مماثلة على تجمعات ميليشيات الحوثي وصالح. وفي محافظة تعز تعرضت الميليشيات لضربات جوية مكثفة وسط خوض القوات الموالية للشرعية والمقاومة الشعبية مواجهات مع المتمردين على أكثر من محور لاسيما في جبل وعش.

وأضافت الصحيفة إن الأمم المتحدة طالبت أمس دول الاتحاد الأوروبي باستضافة نحو 200 ألف لاجئ وفق حصص إلزامية لكل دولة وذلك بعد أن كانت فرنسا وألمانيا أعلنتا عزمهما التقدم بمقترحات مشتركة بشأن كيفية توزيع اللاجئين بشكل عادل عبر القارة.

وشدد المفوض الأعلي للأمم المتحدة للاجئين أنطونيو جوتيريس على ضرورة أن يستفيد اللاجئون من عملية إيواء جماعية بالمشاركة الإلزامية لكل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى الحاجة لرفع امكانيات الإيواءإلى 200 ألف.

إعلان

إعلان

إعلان