من معالم المدينة المنورة: مسجد قباء.. تعرف على فضل زيارته

01:31 م السبت 17 أغسطس 2019
من معالم المدينة المنورة: مسجد قباء.. تعرف على فضل زيارته

مسجد قباء

كتب ـ محمد قادوس:

يحرص حجاج بيت الله الحرام خلال موسم الحج أثناء وجودهم بالمملكة السعودية وبعد أداء فريضه الحج، على الذهاب الى المدينة المنورة لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، كما يحرص الحُجاج والمعتمرون على زيارة مسجد قِباءٍ والصَّلاة فيه عند زيارتهم للمدينة المنوّرة، وذلك اقتداء بسُنّة النَّبي صلى الله عليه وسلم.

وتعد زيارة المسجد النبوي من المستحبّات وهو أوّل مسجدٍ تمّ بناؤه في الإسلام عندما هاجر النّبي صلى الله عليه وسلم من مكّة إلى المدينة على مشارف المدينة من النَّاحية الجنوبيّة الغربيّة، ويبعد عن مركز المسجد النَّبويّ حوالي أربعة كيلومتراتٍ، ولمسجد قِباءٍ مكانةٌ عظيمةٌ في التَّاريخ الإسلاميّ، حيث إنَّ بناءه كان أوّل عملٍ قام به الرَّسول الكريم فور وصوله المدينة-يثرب سابقاً-وشارك في عملية البِناء بنفسه؛ فكان شاهداً على ميلاد الحضارة الإسلاميّة ودولتها العظيمة.

فضل زيارة مسجد قباء:

إنّ لزيارة مسجد قباء والصلاة فيه فضائل عديدةٌ، منها: أنّ الصلاة فيه تعدل أجر عمرةٍ، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "من تطَهَّرَ في بيتِهِ، ثمَّ أتى مسجدَ قباءٍ، فصلَّى فيهِ صلاةً، كانَ لَهُ كأجرِ عمرةٍ".

وما روي عن سعد بن أبي وقّاص رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال:" لأَن أُصلِّيَ في مسجِدِ قُباءَ رَكْعتينِ أحبُّ إليَّ من أن آتيَ بيتَ المقدسِ مرَّتينِ، لو يعلَمونَ ما في قُباءَ لضربوا أَكْبادَ الإبلِ".

سبب تسمية قباء:

سمّي مسجد قباء بهذا الاسم نسبةً إلى بئر ماء، فقال العلماء أنّه ذكر في بعض كتب معجم البلدان، أنّ قباء تعني بئر، فقال الله تعالى: {الَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التّقْوَى مِنْ أولِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}.. [التوبة:108].

مسجد قباء (2)

إعلان

إعلان

إعلان