• دعاء ثانى أيام التشريق (يوم القر).. يوضحه المفتى السابق

    06:09 م الإثنين 12 أغسطس 2019
    دعاء ثانى أيام التشريق (يوم القر).. يوضحه المفتى السابق

    الدعاء

    كتبت - سماح محمد:

    قال الدكتور على جمعة مغتى الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أننا اليوم في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وأول أيام التشريق الثلاثة وهو (يوم القَرّ)، وهو من أفضل الأيام عند الله تعالى، فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُرْطٍ، عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّ أَعْظَمَ اْلأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ»...[سنن أبي داود]

    وتابع جمعة من خلال الصفحة الرسمية لفضيلته عبر فيسبوك أن سبب تسمية يوم «القَرّ» بهذا الأسم لأن الناس يقرون أي يستقرون فيه بمنى بعد أن فرغوا من طواف الإفاضة والنحر واستراحوا، و«القَرّ» بفتح القاف وتشديد الراء.
    ويستجاب الدعاء في يوم القَرّ روي عن أبي موسى الأشعري ، أنه قال - في خطبته يوم النحر -: "هذا يوم الحج الأكبر، وهذه الأيام المعلومات التسعة التي ذكر الله في القرآن، لا يرد فيهن الدعاء، هذا يوم الحج الأكبر، وما بعده من الثلاثة اللائي ذكر الله الأيام المعدودات، لا يرد فيهن الدعاء ؛ فارفعوا رغبتكم إلى الله عز وجل".

    وأضاف فضيلته أن يوم القَرّ أول أيام التشريق الثلاثة يؤدى حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات الثلاث اقتداء بسُنة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم ؛ بحيث يخرج في اليوم الأول بعد صلاة الظهر (بعد الزوال) يرمي الجمار الثلاثة على الترتيب: الجمرة الأولى أو الصغرى وهي أقرب الجمرات إلى مسجد الخيف بمنى ، ثم الجمرة الثانية أو الوسطى، ثم الثالثة الكبرى جمرة العقبة. يرمي كل واحدة بسبع حصيات،فيرمي إحدى وعشرين في كل يوم من أيام التشريق، فيكون المجموع سبعين. ويدعو بين كل جمرتين.

    وأخيرا ينصح جمعة الجميع بقوله: عيشوا فى أنوار ربكم وأكثروا الذكر فى هذه الأيام، فهذه أيام ذكر، ولما حرم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صوم يوم العيد وأيام التشريق، أنما حرمها من أجل الفرح؛ فرح لله ومن أجل أيام الله ونفحات الله.

    إعلان

    إعلان

    إعلان