• الدفن بين الظهر والعصر.. هل نهى عنه الرسول؟.. تعرف على رد الإفتاء

    01:40 م الجمعة 12 يوليه 2019
    الدفن بين الظهر والعصر.. هل نهى عنه الرسول؟.. تعرف على رد الإفتاء

    دار الإفتاء المصرية

    (مصراوي):

    ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول: ما حكم دفن الميت بين الظهر والعصر، حيث ورد حديث "ثلاث أوقات لا تصلوا فيها ولا تدفنوا فيهن موتاكم؛ منها عند قائم الظهيرة"؟

    قالت لجنة الفتوى بالدار إن دفن الميت بين الظهر والعصر جائز وليس هذا الوقت من الأوقات التي يُنهى فيها عن الصلاة أو الدفن.

    وأوضحت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، أن ما ورد في الحديث الذي رواه أحمد وأصحاب السنن، عن عقبة رضي الله عنه قال: "ثَلاثُ سَاعَاتٍ كَانَ رَسُـولُ اللهِ يَنْهَانَا أَنْ نُصَلِّيَ فِيهِنَّ أَوْ أَنْ نَقْبُرَ فِيهِنَّ مَوْتَانَا: حِينَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ بَازِغَةً حَتَّى تَرْتَفِعَ، وَحِينَ يَقُومُ قَائِمُ الظَّهِيرَةِ حَتَّى تَمِيلَ الشَّمْسُ، وَحِينَ تَضَيَّفُ الشَّمْسُ لِلْغُرُوبِ حَتَّى تَغْرُبَ".

    فالمقصود بقائم الظهيرة: تلك المدة اليسيرة التي تسبق وقت الظهر مباشرة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان