أمين الفتوى: بُغض المعصية لا يعني بُغض العاصي

01:55 ص الأربعاء 13 يونيو 2018
أمين الفتوى: بُغض المعصية لا يعني بُغض العاصي

الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المص

كتب - أحمد الجندي:
قال الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن النبي الكريم لاقى أشد العداء وتعرض للأذى فى شخصه واعتدى عليه المشركون وألقوا عليه القاذورات.
وأضاف عمران، فى لقائه على فضائية "صدى البلد"، مع الإعلامي "حمدي رزق"، أنه مع كل هذا نزل القرآن ويصف حال النبي وهو يحبهم فيقول له (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا).
وأشار إلى أن هناك فرقاً بين حب الذات وبعض الأفعال الخاطئة فأى شخص هو موقع للحب مهما كان جنسه أو لونه أو دينه، ولكن أفعاله فيها من يحبه الناس أو يبغضه آخرون، منوها أن بغض المعصية لا يعني بغض العاصي.

إعلان

إعلان

إعلان