• تاريخ برامج المقالب في مصر.. قبل رامز بدأها "المهندس" في الثمانينات

    11:25 ص الجمعة 23 يونيو 2017
    تاريخ برامج المقالب في مصر.. قبل رامز بدأها "المهندس" في الثمانينات

    برامج المقالب في مصر

    كتبت - منال الجيوشي:

    دخلت برامج المقالب، ضمن قائمة البرامج الأكثر متابعة ليس في مصر فقط، بل في العالم العربي أجمع، حيث تحتل المراكز الأولى في متابعات الجمهور، وتتفوق بذلك على مسلسلات يقدمها كبار النجوم.

    وقديما اعتمدت برامج المقالب على رد فعل الجمهور، من خلال مقلب يتم إعداده، ويكون الضحية فيها مواطن عادي، بينما تعتمد معظم البرامج حاليا على عمل مقلب في نجم من نجوم الفن أو الكرة، حيث يتفاعل الجمهور مع المقلب، الذي يشاهدون من خلاله نجمهم المفضل على طبيعته.

    وقد بدأت برامج المقالب في بداية الثمانينات، ومن أشهر هذه البرامج.

    الكاميرا الخفية

    هو أول برنامج يتم تقديمه من هذه النوعية في مصر، وقدمه الفنان فؤاد المهندس عام 1983، حيث كان يقوم بتعريف مضمون الحلقة الذي يقوم ببطولتها الفنان إسماعيل يسري، ويعتمد من خلالها على أن المواطن هو نجم الحلقة، بعد تعرضه لموقف كوميدي يظهر فيه رد فعله، واستمر البرنامج لعدة سنوات، حتى قدمه الفنان محمود الجندي، ولكنه لم يلاقي النجاح المطلوب، وارتبطت برامج المقالب بأغنية شهيرة للفنانة أنوشكا تقول كلماتها "اللقطات اللي هتشوفها كلها طبيعية، والأبطال أنا وإنت وهي".

    ما فيناش زعل

    أعاد الفنان إسماعيل يسري تقديم فكرة الكاميرا الخفية، ولكن هذه المرة من خلال برنامج يحمل اسم "ما فيناش زعل"، للكاتب يوسف معاطي، وتم تقديم البرنامج عام 1995.

    زكية زكريا

    هو أشهر برنامج للمقالب، حيث استمر لعدة سنوات، من خلال تقمص الفنان إبراهيم نصر، لشخصية امرأة تسمى زكية زكريا، وهي تعتمد على وضع كمية كبيرة من الماكياج على وجهها، وتقوم باستفزاز عدد كبير من المواطنين، الذي يقعون كضحايا في البرنامج، ولاقى البرنامج نجاحا كبيرا لدرجة أن صناع العمل قاموا بعمل فيلم سينمائي يحمل اسم "زكية زكريا في البرلمان"، وقد اعتمد الفنان إبراهيم نصر على عدد من العبارات التي لازمت شخصية "زكية" منها "أقولك بخ تبخ"، " يا نجاتي أنفخ البلالين عشان عيد الميلاد"، وبعدها قاموا بتقديم عدد من برامج الكاميرا الخفية، مثل "غباشي النقراشي"، "نجاتي"، ولكنها لم تحقق نجاح زكية زكريا، وقدم الفكرة المخرج رائد لبيب، والمؤلف فداء الشندويلي.

    إديني عقلك

    في نهاية التسعينات، قام المخرج علي العسال، بتقديم برنامج للكاميرا الخفية يسمى "إديني عقلك"، واستمر البرنامج قرابة الأربعة عشر عاما، وكان الفنان حسين المملوك، والفنان منير مكرم هما أبطال العمل، حيث نالا على مدار سنوات عديدة أكثر من "علقة ساخنة"، بسبب المقلب وأسلوبهما المستفز.

    حسين على الهوا

    الفنان الكبير حسين الإمام، هو أول من بدأ في "موضة" جعل الفنان نجم برنامج المقالب عام 2003، من خلال برنامجه "حسين على الهوا"، وحقق البرنامج نجاحا كبيرا، واستثمر صناع العمل بعدها نجاح البرنامج، وقدموا سلسلة من البرامج نجمها الفنان الراحل، منها "حسين على الناصية"، "حسين في الاستوديو" .

    مقلب دوت كوم

    هو برنامج قدمه الفنان أشرف عبد الباقي، على مدار موسمين، وحقق نجاحا كبيرا نظرا لفكرته المختلفة، حيث يعتمد على اشتراك عدد من الأصدقاء في عمل مقلب في صديق لهم، من خلال معرفة أكثر ما يخيفه، أو أكثر الأشياء الذي تستفزه.

    رامز جلال وكوميديا "الهلع"

    بدأ الفنان رامز جلال في تقديم سلسلة برامج تحمل اسمه، وتعتمد هذه البرامج على وضع النجم تحت ضغط موقف معين، ليشاهد الجمهور رد فعل نجمهم المفضل بعد تعرضه للمقلب، وتوالت أعماله منذ عام 2011، بداية من برنامج "رامز قلب الأسد"، بعدها "رامز ثعلب الصحراء"، "رامز عنخ آمون"، "رامز قرش البحر"، "رامز واكل الجو"، "رامز بيلعب بالنار"، حتى برنامجه الأخير والذي يعرض حاليا "رامز تحت الأرض".

    هبوط اضطراري

    قام الفنان هاني رمزي، بتقديم ثلاثة برامج للكاميرا الخفية، ليكون بطل الحلقة فنان أو فنانة، وبدأ "رمزي" بتقديم أولى برامجه الذي حمل اسم "هبوط اضطراري" عام 2015، بعدها قدم برنامج "هاني في الأدغال"، ويعرض له حاليا برنامج "هاني هز الجبل".

    الصدمة

    هو برنامج يعتمد على معرفة رد فعل الجمهور في أكثر من دولة عربية، حول موقف انساني معين، يقوم بأدائه عدد من الممثلين في كل دولة، ومن خلال الموقف، يتدخل عدد من الجمهور لمحاولة حل مشكلة انسانية بحتة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان