ناقد فني عن أفلام العيد: "هنيدي" محظوظ و"رمضان" صاحب الأرقام الأعلى

10:15 ص الثلاثاء 20 يونيو 2017
ناقد فني عن أفلام العيد: "هنيدي" محظوظ و"رمضان" صاحب الأرقام الأعلى

كتبت- منى الموجي:

ساعات قليلة ويبدأ الماراثون السينمائي الأهم في كل عام، موسم الصيف والذي يتزامن مع موسم عيد الفطر المُبارك، لترتدي دور العرض ثوب العيد، وتبدأ في حصد "العيدية" بستة أفلام، هي "عنتر ابن ابن ابن شداد"، "هروب اضطراري"، "تصبح على خير"، "جواب اعتقال"، "الأصليين"، و"الشيخ جاكسون".

وعن توقعات الموسم السينمائي المُقبل، أكد الناقد نادر عدلي أن موسم الصيف هو أهم المواسم السينمائية، التي تحقق فيها الأفلام إيرادات مرتفعة، ويتنافس في هذا الموسم نجمان حققت أفلامهما على مدار الثلاث سنوات الماضية أعلى الإيرادات، وهما الفنان أحمد السقا والفنان محمد رمضان.

وأضاف عدلي في تصريحات خاصة لـ"مصراوي": "غياب محمد رمضان عن الدراما الرمضانية هذا العام ممكن يؤثر بشكل إيجابي على إقبال الجمهور على فيلمه جواب اعتقال، وقد يتأثر سلبا أحمد السقا كونه كان مشاركا في السباق الرمضاني بمسلسل الحصان الأسود"، وعاد نادر ليؤكد أن شعبية رمضان سواء شارك بالدراما التليفزيونية أم لا أعلى في السينما عن كل الفنانين، "اعتقد هيكون صاحب الأرقام الأعلى، خاصة وأن الموضوع المُقدم في الفيلم له علاقة بالبلد، لتناوله قضية الإرهاب، بعكس السقا الذي يقدم الشكل البوليسي الذي اعتدنا عليه منه".

وتابع "جمهور العيد من صغار السن ممن يفضلون ألعاب رمضان بشكل عام، وفي أول 3 أيام ستكون الإيرادات الأعلى من نصيب فيلمه، لننظر بعد ذلك هل سيتم ضبط السوق أم لا"، ووصف نادر الفنان محمد هنيدي المشارك بفيلم "عنتر ابن ابن ابن شداد"، بأنه سعيد الحظ، موضحا "هيبقى في جدول أي حد من اللي هيقضوا العيد في السينما فيلم أكشن وفيلم كوميدي، مثلا من سيدخل فيلم السقا سيختار فيلم أخر كوميدي وسيكون الاختيار لصالح هنيدي، وكذلك من سيكون خياره الأول فيلم رمضان سيكون خياره الثاني أيضا فيلم هنيدي".

وشدد نادر على أن سعادة حظ هنيدي تأتي من عدم وجود أفلام كوميدية أخرى تنافسه في هذا الموسم، مشيرا إلى قلة الأفلام الكوميدية المشاركة في الموسم المُقبل، عن السنوات الماضية.

وعن طرح فيلم "الأصليين"، رأى أن من ذكاء التوزيع أن يتم تأجيل طرح الفيلم، خاصة وأن موسم الصيف سيمتد طوال "يوليو، أغسطس، ونصف سبتمبر"، مضيفا "ليه المجازفة بطرح الخمسة أفلام دفعة واحدة، وبعد 3 أسابيع لا نجد أفلاما جديدة وتقبل دور العرض بأفلام إنتاجية ضعيفة"، معتبرا أن إلقاء كل الورق في أول الموسم غباء.

إعلان

إعلان

إعلان