مديرة المخابرات الأمريكية في تركيا قبل ساعات من كلمة أردوغان حول "خاشقجي"

03:06 ص الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
مديرة المخابرات الأمريكية في تركيا قبل ساعات من كلمة أردوغان حول "خاشقجي"

مديرة الاستخبارات الأمريكية جينا هاسبل

كتب - محمد الصباغ:

قالت وكالة "رويترز" للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن مديرة الاستخبارات الأمريكية جينا هاسبل، غادرت الولايات المتحدة الأمريكية إلى تركيا، وسط الجدل الكبير المثار عقب إعلان المملكة العربية السعودية روايتها بشأن مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أيضًا عن مصادر مطلعة خاصة بها، أن هاسبل غادرت أمس الاثنين إلى تركيا.

وتأتي زيارة هاسبل قبل ساعات من خطاب مقرر أن يلقيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول أزمة الصحفي السعودي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وذلك بعد دخوله مقر القنصلية يوم الثاني من أكتوبر الجاري.

وذكرت واشنطن بوست أن وصول مديرة الاستخبارات الأمريكية إلى تركيا يشير إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودًا من أجل الوصول إلى المعلومات التي تمتلكها تركيا بشأن الواقعة، ومن بينها ما قالت مصادر تركية رسمية أنه تسجيل للحظات القتل.

وذكرت رويترز في وقت سابق أمس الاثنين، أن السلطات التركية تمتلك تسجيلًا لمكالمة عبر تطبيق سكايب كانت بين أحد الحضور في القنصلية لحظات قتل خاشقجي وبين مستشار الديوان الملكي السعودي السابق سعود القحطاني، لكن التسجيل بحيازة الرئيس التركي الذي يرفض إطلاع واشنطن عليه.

وكان آخر تصريح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هو أنه لا يزال غير راضٍ عن الرواية السعودية، وأشار إلى أن قادة بارزين في الاستخبارات الأمريكية متواجدين بتركيا من أجل الوصول إلى تفاصيل ما حدث.

وأعلنت السعودية السبت الماضي، أن تحقيقاتها الأولية أظهرت أن خاشقجي توفى في القنصلية السعودية في إسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (واس)، عن النائب العام السعودي قوله في بيان: "إن المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي، ما أدى إلى وفاته".

وأوضح البيان أن النيابة العامة في السعودية تباشر تحقيقاتها مع 18 سعوديًا موقوفين، وشدد النائب العام على "محاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة".​

إعلان

إعلان

إعلان