نقيب الفلاحين: "الزراعة" فشلت في تسويق محصول الذرة

01:39 م الأربعاء 19 سبتمبر 2018

كتبت- دينا خالد:

قال حسين أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، إن سعر إردب الذرة انخفض إلى 450 جنيها بعد أن "فشلت" مساعي وزارة الزراعة والجمعيات التعاونية في تسويق محصول الذره للفلاحين هذا العام.

وأضاف أبوصدام، في بيان حصل عليه مصراوي، أن "هناك حالة من الغضب بين مزراعي الذرة، بسبب عدم الجدية في الاهتمام بتسويق المحصول وتدني سعر المحصول مقارنة بالتكلفة في ظل وجود زيادة كبيرة في كمية الذرة المزروعة بعد تقليص زراعة الأرز" .

وأشار أبو صدام إلى أن "هذا الوضع يجعل الفلاح في حيرة.. فرغم التزام معظم الفلاحين بعدم زراعة الأرز ترشيدا للمياه إلا أن البديل كان صادما لهم كونهم رضوا بهامش ربح هزيل من القطن أو الذره بالمقارنه بأرباحهم الكبيره في حالة زراعة الأرز الذي يضمنون تسويقه".

وقررت وزاة الري، في فبراير الماضي، خفض مساحة الأرز المزروعة من مليون و100 ألف فدان إلى نحو 820 ألف فدان فقط، من أجل ترشيد استهلاك المياه.

وكان عز الدين أبو ستيت ،وزيرالزراعة واستصلاح الأراضي، أصدر قرارا وزاريا يحمل رقم 1157 لسنة 2018 بتشكيل لجنة عليا لمتابعة أعمال تسويق محصول الذرة بإجمالي 100 ألف طن لصالح الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، وذلك ضمن خطة الدولة لتسويق المحصول بسعر 3800 جنيها للطن، للحد من استيراد الذرة من الخارج.

وتستورد مصر ما يقرب من 8 ملايين طن من الذرة الصفراء ومحاصيل الاعلاف المستخدمة في إنتاج أعلاف الإنتاج الحيواني والداجني لتطوير صناعة الاعلاف في مصر وتلبية الاحتياجات المحلية من منتجات محاصيل الأعلاف.

إعلان

إعلان

إعلان