قفزة كبيرة في أسعار الحديد بعد صعود مفاجئ لتكلفة الخامات

06:15 م الأربعاء 09 أغسطس 2017
قفزة كبيرة في أسعار الحديد بعد صعود مفاجئ لتكلفة الخامات

أسعار الحديد

كتب - مصطفى عيد:

قفزت أسعار الحديد خلال الأيام الأخيرة في السوق المحلي، تأثرا بزيادة أسعار المواد الخام عالميا.

ووصلت قيمة الزيادة في أسعار الحديد نحو 600 جنيها في الطن بأغلب المصانع المصرية، بحسب جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية، لتتراوح الأسعار تسليم أرض المصنع بين 10700 جنيه و11 ألف جنيه للطن.

ووصلت الأسعار في شركة حديد عز تسليم أرض المصنع إلى 11050 جنيه للطن مقابل نحو 10750 جنيه في بداية الشهر الجاري والتي شهدت زيادة أخرى مع بداية قفزات أسعار الخام العالمية.

وقال جمال الجارحي "أسعار الخامات في الخارج تزيد بشكل جنوني. سعر البيلت يساوي حاليا سعر المنتج النهائي من الصلب في مصر.. محكمين وليس لدينا خيار إلا رفع الأسعار".

وارتفع سعر البيلت خلال الشهرين الأخيرين من 390 دولار للطن إلى 520 دولار حاليا بنسبة زيادة 33.3%، وفقا للجارحي.

وقال رئيس غرفة الصناعات المعدنية، إن سعر طن البيلت شهد قفزات يومية في الأيام الأخيرة صاعدا من 425 دولار.

وأشار الجارحي إلى أن الشركات ستتجه لرفع الأسعار بشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة حتى يكون لها هامش ربح، "مش هنفضل العمر كله نبيع بسعر التكلفة".

واستبعد الجارحي أن تتأثر المبيعات بقفزات الأسعار خلال الفترة المقبلة "احنا في فترة تنمية التي تحتاج إلى كل المنتج الموجود في السوق"، مشيرا إلى إمكانية نمو التصدير خلال الفترة المقبلة مع ارتفاع الأسعار العالمية للحديد.

وقال طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية، ورئيس مجموعة الجيوشي للصلب، إن السوق المحلية تفاجأت بتسجيل إرتفاعات فى أسعار المادة الخام (البيلت) عالميا مسجلة 500 دولار في الطن لواحد بعد فترة من الثبات عند مستوى 440 - 450 دولار، وفقا لبيان له.

وأضاف أن زيادة أسعار البيلت عالميا سببه الارتفاع الشديد في أسعار المواد الخام الداخلة في تصنيع أفران الصهر التي تتولى إنتاج البيلت.

"المصانع المحلية ستجد نفسها مجبرة على تغيير أسعارها مع التعاقدات الجديدة على توريد البيلت وفقا لأسعارها الأخيرة. المصانع تكاد تغطي تكلفتها الإنتاجية فى إعلان أسعارها لبيع منتج الحديد"، وفقا للجيوشي.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان