• بعد حبسها.. ماذا فعلت ريهام سعيد عند مواجهتها بمسجل خطر في التحقيقات؟

    12:36 م الإثنين 19 فبراير 2018
    بعد حبسها.. ماذا فعلت ريهام سعيد عند مواجهتها بمسجل خطر في التحقيقات؟

    الإعلامية ريهام سعيد

    كتب – فتحي سليمان:

    رحلت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، صباح اليوم، الاثنين، الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج "صبايا الخير" إلى قسم شرطة النهضة تمهيداً لتنفيذ قرار النيابة العامة الذي يقضي بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة خطف الطفلين "محمد، 5 سنوات، و"عمر" 6 سنوات"، حال لهوهما أمام منزلهما بمنطقة النهضة.

    وقالت مصادر أمنية وقضائية إن المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، أمر بحبس (جميع المتهمين) في القضية وهم ريهام سعيد، ورئيس تحرير البرنامج والمعدة والمصور والمنتج الفني ومسجل خطر، احتياطيا على ذمة التحقيقات بتهم الاتفاق والمساعدة والتحريض على اختطاف أطفال، وبث وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي، وارتكاب جريمة بيع أطفال.

    ورغم أن ريهام سعيد نفت في التحقيقات علمها بعملية تمثيل واقعة الخطف وقالت إنها تمارس دورها كمذيعة وتقدم وتناقش ما يعده لها رئيس التحرير والمعدين، إلا أن المصادر، أشارت إلى أنها صمتت تماماً حينما تمت مواجهتها بـ"مسجل خطر" أكد أمام فريق التحقيق بأن الواقعة تمت تحت إشرافها وكانت تعلم بكل شيء ومضمون وتفاصيل الحلقة التي كان يتم الإعداد لها وتواصلت مع فريق الإعداد أمامه.

    وأقر جميع طاقم البرنامج بأنهم يتلقون تعليماتهم من "سعيد" وأنها تشرف على تفاصيل الحلقات المقدمة وأنها أحياناً هي من تختار بنفسها نوعية الموضوعات ومناقشة أدق تفاصيلها وأنها كانت على علم بمضمون ما ورد في حلقة "خطف الطفلين" – بحسب المصادر.

    وكانت النيابة العامة، باشرت التحقيقات مع الإعلامية ريهام سعيد وعدد من أعضاء فريق الإعداد للبرنامج الذي تقدمه، على خلفية اتهامهم بإعداد حلقة حول بيع واختطاف طفلين من منطقة النهضة، حيث تبين مشاركتهم في ارتكاب تلك الوقائع في الحقيقة بالاشتراك مع مسجل خطر وسائق.

    وكانت مأمورية أمنية ذهبت الخميس قبل الماضي إلى منزل الإعلامية سعيد لتنفيذ قرار ضبطها، لكنها لم تجدها في المنزل.

    وحملت أوراق القضية رقم 228 لسنة 2018 جنايات خطف السلام ثان، اتهامات لسعيد وطاقم برنامجها، شملت التحريض على خطف طفلين، لعمل سبق إعلامي مفبرك، وتكدير السلم الاجتماعي.

    وكشفت تحريات المباحث أن "غرام ع" معدة البرنامج تم تكليفها من قبل رئيس التحرير ومقدمة البرنامج للتواصل مع شاب اكتشف عصابة لخطف الأطفال، وعليها أن تتصل بالعصابة على أنها تريد شراء طفلين، وتم الاتفاق على مبلغ 150 ألف جنيه للطفل الواحد.

    وقالت غرام في التحقيقات، إنه تم بالفعل تحديد الموعد وإبلاغ وزارة الداخلية، وعقب التنسيق والقبض على العصابة وعودة الطفلين لأهلهما؛ فوجئت باتهام الخاطفين لها بأنها من حرضتهم على الخطف مقابل المبلغ.

    وقال أحد المتهمين في الواقعة، إن متهما أخر أبلغه برغبة أسرة من دولة عربية في تبني طفل، وطلب منه إحضار طفل أو اثنين من دار أيتام، واتفق مع العامل على الاختطاف مقابل 150 ألف جنيه.

    وأضاف المتهم أنه استدرج الطفلين بدعوى شراء حلوى لهما، واحتجزهما داخل شقة في حلوان، واتفق مع المتهم الآخر على مقابلته والطفلين بالمقهى، وحضر إلى المقهى وبصحبته فتاة –اتضح فيما بعد أنها - "معدة البرنامج" وقال إنها ابنة عمه وهي من ستقوم بشراء الطفلين مقابل مبلغ مالي قدره 300 ألف جنيه، وتحرر محضر بالواقعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان