أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

بالفيديو.. تونسية تحكي تجربتها عن جهاد النكاح في سوريا


بالفيديو.. تونسية تحكي تجربتها عن جهاد النكاح في سوريا

صورة من محتوى الفيديو - تونسية تحكي تجربتها عن جهاد النكاح في سوريا

5/25/2013 11:42:00 PM

كتب- محمد الحكيم:

روت الفتاة التونسية ''عائشة'' تجربتها الكاملة لبرنامج ''أمرا وعليها الكلام'' المذاع على فضائية ''تونسنا'' حول جهاد النكاح حيث قالت إنها تواصلت مع إحدى النساء التي تحدثت معها عن الدين الإسلامي والنقاب والسفر إلى سوريا من أجل مساعدة المقاتلين المعارضين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، عن طريق جهاد النكاح وبالفعل سافرت معها.

تونسية تحكي تجربتها عن جهاد النكاح في سوريا

شاهد الفيديو

جهاد النكاح في سوريا

وأوضحت عائشة أنها كانت ممنوعة عن القراءة في أي مجال من مجالات الحياة والإتجاه نحو القراءة الدينية فقط، والالتزام بالجهاد وقتل من أسمتها بـ ''الكفار''، مشيرة إلى أن تلك المرأة كانت تقول أن لو ماتت النساء فهذا سيكون في سبيل الله والحصول على الشهادة والدخول إلى الجنة، وأشارت إلى أنها التزمت بارتداء النقاب وأنها شعرت بأن الجميع سيدخلون النار إلا المتواجدات معها من المجاهدات اللاتي وصل عددهم لـ 13 فتاة لكنها شعرت فيما بعد باليأس وأنها تعرضت للاحتيال واستخدام الدين كقناع من أجل تحقيق أغراض أخرى.

وذكر تقرير لـصحيفة ''الحياة اللندنية'' في مارس الماضي أن تونس تشهد جدلاً في شأن فتوى مثيرة للجدل تبيح ''جهاد النكاح'' في سوريا، ورفض وزير الشؤون الدينية، التونسي نور الدين الخادمي، الفتاوى التي تُعرف بـ ''جهاد النكاح'' وقال إنها لا تُلزم الشعب التونسي ولا مؤسسات الدولة، وذلك بعد ورود أنباء عن توجه مراهقات تونسيات إلى سورية تطبيقاً لهذه الفتوى.

وجاء بالتقرير: بغض النظر عن كون ''الفتوى'' صحيحة أم مزورة، فإنها على ما يبدو لاقت استجابة من قبل ما لا يقل عن 13 فتاة تونسية إلى حد الآن. وتناقلت صحف تونسية قبل أيام خبراً مفاده أن شاباً تونسياً أقدم على تطليق زوجته بعدما تحوّلا إلى سورية منذ ما يقارب الشهر لـ ''يسمح لها بالانخراط في جهاد المناكحة مع المجاهدين'' هناك.

اقرأ أيضا:

الجيش السوري الحر: كلمة نصر الله ''دجل''

الكلمات البحثية:

اخبار مصراوي | الدين الإسلامي | الرئيس السوري بشار الأسد | الشعب التونسي | جهاد النكاح في سوريا |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل