الأربعاء-2-شوال-1435 الموافق 30-يوليو-2014

WeatherStatus

40 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

مرسي يشهد إطلاق مجلس الأعمال المصري الهندي خلال زيارته لنيودلهي


مرسي يشهد إطلاق مجلس الأعمال المصري الهندي خلال زيارته لنيودلهي

الرئيس محمد مرسي اثناء زيارته للهند

3/19/2013 7:22:00 PM

القاهرة  - أ ش أ:

يشهد الرئيس محمد مرسي غدًا ''الأربعاء'' في ختام زيارته للهند اطلاق مجلس الاعمال المصري الهندي الذي يضم عددا من كبار رجال الاعمال من البلدين؛ بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين وتبني عدد من المشروعات المشتركة التي من شأنها زيادة حجم التبادل التجاري وزيارة الاستثمارات ونقل التكنولوجيا والاستفادة من الخبرات المتراكمة في مصر والهند.
 
وسيلقي الرئيس مرسي الكلمة الرئيسية صباح غد امام المنتدي الاقتصادي المصري ـ الهندي، الذي يجمع رجال اعمال البلدين بحضور وزراء السياحة والاتصالات والتجارة والصناعة والاستثمار المصريين.
 
كما يلتقي الرئيس مرسي أيضاً بشكل منفصل بعدد من رجال الاعمال الهنود حيث يبحث معهم التسهيلات التي تقدمها مصر للاستثمارات  الأجنبية والمزايا التي توفرها للمستثمرين ولنقل الخبرات والتكنولوجيا إليها.
 
و ترأس سيدة الاعمال سلوي عبد العزيز حسين الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري ـ الهندي، ويتحدث أيضاً أمام المنتدى الاقتصادي المشترك وزراء السياحة والتجارة والصناعة والاستثمار والاتصالات ورئيس هيئة التنمية الصناعية محمد الجرف، كما يتحدث من الجانب الهندي رئيس اتحاد الغرف الصناعية والتجارية الهندية "أن كومار"، ووزير التجارة والصناعة والغزل الهندي "الان شارما"، وعدد من رؤساء  كبرى الشركات  الهندية العاملة بالقاهرة، بالإضافة إلى سفير الهند بالقاهرة "نافديم سوري"، الذي يتناول في كلمته ارتفاع حكم التبادل التجاري بين البلدين خلال العامين الماضيين بعد ثورة 25 يناير بنسبة تصل إلى  37% سنويًا، وكذلك زيادة استثمارات الشركات الهندية العاملة في مصرفي مجالات متنوعة منها الاتصالات والبتروكيماويات، مما يعكس أن نطاق عدم الاستقرار في مصر محدود للغاية ولا يؤثر على الاستثمارات الأجنبية بها.
 
ويشهد الرئيس محمد مرسي أيضاً خلال اعمال المنتدي الاقتصادي المصري الهندي التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم  في مجالات التجارة والطاقة وتكنولوجيا المعلومات.
 
وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والهند نحو 5ر4 مليار دولار خلال الشهور التسع الماضية، ومن المتوقع أن يصل إلى 5,5 مليار دولار في فترة 12 شهرًا، وبلغ حجم الصادرات المصرية 2 مليار و125 مليون دولار منها صادرات بقيمة 200 مليون دولار خارج البترول والغاز.
 
و ارتفعت صادرات مصر من البرتقال الى الهند الي ما قيمته 50 مليون دولار، بالإضافة إلى الصادرات المصرية للهند من القطن وخام الفوسفات الذي يدخل في صناعة الأسمدة والذي تعتبره الهند أمرًا استراتيجياً؛ لأنه يدخل في نطاق توفير الأمن الغذائي.
 
وقد اتفقت مصر والهند خلال اجتماعات الدورة الأولى للجنة التجارية المصرية ـ الهندية المشتركة التي عُقدت بالقاهرة أوائل الشهر الحالي، على رفع  حركة التجارة البينية الحالية لتصل إلى  8 مليارات دولار في عام 2015، كما تتضمن الاتفاق انشاء نقطة اتصال بكلا البلدين تتولى حل أي مشكلات أو معوقات تعوق حركة التجارة بينهما.
 
وأصبحت الهند سابع أكبر شريك تجاري لمصر العام الماضي، حيث تمتلك 50 شركة هندية استثمارات في مصر في قطاعات متنوعة ومن بينها السلع الاستهلاكية وبتروكيمياويات ومنتجات صحية والأدوية، باستثمارات تبلغ نحو 2,5 مليار دولار يعمل بها نحو 335 ألف عامل مصري.
 
كما تعد الهند ثاني أكبر وجهة للصادرات المصرية بعد ايطاليا، بينما تأتى الهند في المرتبة الحادية عشر على قائمة الأسواق التي تستورد منها مصر.

اقرأ أيضا:

وزير التموين يؤجل اجتماعه مع أصحاب المخابز.. وشهود ينفون اقتحام الوزارة

ASHA هذا المحتوى من

الكلمات البحثية:

محمد مرسي | الهند | رجال الاعمال | التبادل التجاري | الاستثمارات |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل