الخميس-3-شوال-1435 الموافق 31-يوليو-2014

WeatherStatus

41 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

بلاغ للنائب العام يُحمل الرئيس مسؤولية اختفاء ناشط سياسي


بلاغ للنائب العام يُحمل الرئيس مسؤولية اختفاء ناشط سياسي

الناشط السياسي أحمد قرني

11/30/2012 10:28:00 PM

القاهرةـ مصراوي:
تقدمت مها أبو بكر، شقيقة الناشط السياسي أحمد قرني، عضو اللجنة التنسيقية لحركة كفاية وأحد مصابى الثورة، ببلاغ للنائب العام، تُطالب فيه بالتحقيق في واقعة اختفاء شقيقها، وتحميل الرئيس ووزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني، المسئولية.

وقالت شقيقة الناشط السياسي في بلاغها الذي حمل رقم 14804لسنة 2012 ، إنه أثناء مشاركة شقيقها في اعتصام القوى المدنية والسياسية  بميدان التحرير، للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري،  فوجئ أقاربه وأصدقائه ورفاقه في الاعتصام باختفائه وإغلاق هاتفه المحمول، وعدم القدرة على معرفة مكانه أو مصيره.

وأضافت، أن أنباء ترددت عن قيام عناصر من جهاز الأمن الوطني باعتقاله واختطافه، قائلة ''إن ذلك يُشكل سابقة خطيرة تتمثل في اختطاف واختفاء قسري للنشطاء السياسيين، ويُعد مخالفاً للقوانين والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي تُعد مصر أحد الموقعين عليها، والتي تضمن حرية المواطنين وحرية الرأي والتعبير، وتُجرم القبض والاختطاف القسري للمواطنين دون أي سند قانوني ودون التحقيق معهم أمام الجهات المختصة.

وطالب البلاغ بالتحقيق في الواقعة، ومعرفة مكان احتجاز الناشط أحمد أبو بكر، والإفراج الفوري عنه، واتخاذ الاجراءات القانونية تجاه كلاً من الرئيس محمد مرسي، بصفته، واللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية، بصفته، واللواء خالد ثروت، رئيس جهاز الأمن الوطني بصفته، وتحميلهم المسئولية الجنائية والسياسية عن حياة الناشط أو تعرضه لأي مكروه.

اقرأ أيضا:

بلاغ للنائب العام ووزير الداخلية ووزير الدفاع ضد جماعة الإخوان

الكلمات البحثية:

أحمد قرني | حركة كفاية | مصابى الثورة | النائب العام | وزير الداخلية | ميدان التحرير | الإعلان الدستوري | جهاز الأمن الوطني | الرئيس محمد مرسي | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل