"خيرالله" عن تامر حسني: عن أي عالمية تتحدثون.. و"موريس": يمتلك مقومات النجاح

04:52 م السبت 12 أغسطس 2017

كتبت – ناهد سمير:

أثار اختيار فيلم "تصبح على خير" للفنان تامر حسني، للعرض على المسرح الصيني بهوليوود، يوم الأربعاء 9 أغسطس الجاري. ووضعه لبصمته على اللوحة الإسمنتية هناك، بجانب نجوم هوليوود الذين عرضوا أعمالهم السينمائية هناك، الكثير من الجدل، واتهمه البعض بدفع مقابل مادي ليصل إلى ذلك، ورأي آخرون أن الأمر غيرة من الفنان عمرو دياب.

وللمزيد من التوضيح، وتعليقًا على ما تردد، استطلع "مصراوي" أراء النقاد، وجاءت على النحو التالي..

لها مواصفات خاصة

علقت الناقدة ماجدة خير الله، عبر حسابها على "فيسبوك"، على وضع الفنان المصري تامر حسني بصمته على اللوحة الإسمنتية بالمسرح الصيني، بجانب نجوم هوليوود الذين عرضوا أعمالهم السينمائية هناك، واعتباره أول عربي يضع بصمته هناك، بقولها من أشار على تامر حسني بفعل ذلك؟!، بصمات النجوم تتم في الشارع، ولها طقوس خاصة.

وفي تصريح خاص لـ "مصراوي" تقول ماجدة خير الله: "أي عالمية يتحدثون عنها!، هناك طقوس خاصة ومراسم خاصة يضع خلالها الفنان بصمته في شارع المشاهير، وتلك مكانة لم يصل لها أحد في عالمنا العربي، ومن يصل لها في الخارج والداخل من لهم باع كبير في عالم الفن سواء السينما أو الغناء، وما حدث استخفاف وضحك على عقول الأشخاص هنا، لأن الوصول للعالمية أمر آخر".

وتتابع والأمر لا علاقة له بعمرو دياب، وخلاف جمهوره مع جمهور تامر حسني، لأن كلاهما لم يصلا للعالمية، "ولا حتى عبدالحليم أو أم كلثوم وصلا للعالمية".

مقاييس جديدة للتعامل مع نجوم المنطقة

أما الناقدة ماجدة موريس فتقول لـ"مصراوي"، عما تردد حول دفع تامر حسني مقابل مادي ليترك بصمته على اللوحة الإسمنتية، لا أظن أنه فعل ذلك، خاصة أنه ليس بحاجه له، فهو يمتلك جمهور عريض، ومؤخرًا خصصت له شبكة "إم بي سي"، التي تعد أكبر شبكة عربية وإقليمية، برنامج اعترافات، كما حقق فيلمه الأخير "تصبح على خير"، المركز الثاني بعد فيلم "هروب اضطراري" للفنان أحمد السقا.

وتكمل "هناك مؤشرات على نجاح تامر حسني، لأنه مغني ناجح، ويجيد التصرف، ويحبه قطاع كبير من الشباب، لذا فمن الممكن أن يكون المسؤولين حاليًا عن المسرح الصيني، قاموا بتغيير نظامها، ليتمكنوا من استضافة نجوم العرب المهمين، وفقًا لثقلهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتأثيرهم في قطاعات كبيرة، لذا أرى أننا أمام مقاييس جديدة في التعامل مع نجوم المنطقة".

وعن وصول تامر حسني للعالمية تضيف الناقدة ماجدة موريس: "النجم العالمي حالة مختلفة، وصفة العالمية تُطلق في مجال الغناء، على من تُوزع شرائطه في كل مكان في العالم، وفي مجال التمثيل كان عمر الشريف هو النجم الذي صُنف كنجم عالمي".

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان