أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

محمد حسان: قادرون على تدبير أضعاف المعونة الأمريكية

محمد حسان: قادرون على تدبير أضعاف المعونة الأمريكية

الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان

2/15/2012 12:08:00 AM

كتب - محمد علي:

قال الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان، إنه على موعد مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر؛ لبلورة المبادرة التى أطلقها منذ أيام للرد على التهديات الأمريكية بقطع المعونة الأمريكية عن مصر.

وأوضح حسان، فى حواره مع الإعلامى ''معتز الدمرداش'' ببرنامج '' مصر الجديدة'' على قناة ''الحياة 2 '' مساء الثلاثاء، أن لقائه مع فضيلة الإمام الأكبر سيكون لوضع الأليات  المناسبة لتحويل المبادرة لواقع عملى، وليعلن شيخ الأزهر بنفسه هذه المبادرة، مضيفا '' الشعب المصرى شعب  غيور لا يقبل الإهانة أو الذل وهو يقبل الجوع ولا يقبل الذل أوالمهانة فهو لا يسجد إلا لربه ولا ينحنى إلا لخالقه''.

وأضاف الداعية الإسلامى، أنه سيقترح على فضيلة الإمام أعضاء لهيئة هذه المبادرة وعلى رأسهم سيكون فضيلته ومعه فضيلة المفتى الدكتور علي جمعة، وكل من  وزير الأوقاف والدكتور أحمد زويل والدكتور فاروق الباز وعدد من الشخصيات الدينية والسياسية وأعضاء مجلس الشعب، وممثل عن الحكومة وآخر عن المركزى  للمحاسبات وآخر من المالية.

وأكد حسان، أنه تلقى تأكيدات من عدة جهات تعلن استعدادها للمشاركة، منها شركات العزل والنسيج - والتى يعمل بها ما يقرب من مليونى موظف - أكدوا استعدادهم  المشاركة بعشرة جنيهات شهريا من كل موظف، مشيرا الى أن هذا '' يعطينا 20 مليون جنيه سنويا من جهة واحدة برغم مبلغ التبرع البسيط''.

كما لفت الداعية الشهير، الى أن شركات الاتصالات أعلنت استعدادها لدفع قيمة ضرائبها لعام مقدما، مشتطردا '' كذلك الطلاب أرادوا أن يشاركوا وجاءتنى منهم  مبادرة يودون فيها المشاركة حتى ولو بعشرة جنيهات لكل طالب حتى تمر مصر من هذه الأزمة وتتعدى محنتها الاقتصادية التى تمر بها دون ان تتعرض لإزلال الغرب وتهديده فالكل مستعد للمشاركة بما يملك  فى حدود امكاناته من أجل أن تعيش مصر حرة كريمة''.

وأكد الشيخ اقتناعه بأن الشعب المصرى أكرم مما يتصور، وقادر على جمع أضعاف هذه المعونة الأمريكية، متوقعا أن تكون ''المعونة المصرية بديلا عن المعونات الأمريكية والأوربية وحتى الخليجية ، فالشعب المصرى شعب غيور لا يقبل الإهانة''.

وطالب حسان الإعلام بتبني المبادرة حيث قال: ''أتمنى إذا فعلت المبادرة وحدد رقما للحساب، أن تخصص القنوات المصرية  ساعتين أو أربع ساعات، ويدعى شيخ الأزهر والمفتى ووزير الأوقاف، والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والرموز البرلمانية الوطنية والمفكرين، وأن يدشن شيخ الأزهر هذه المبادرة بصفة رسمية تتبناها الدولة، خلال هذه الساعات، ثم نبدأ في جمع هذه الأموال على الهواء مباشرة''.

وعن دور المواطنين المسيحيين في المبادرة، أوضح حسان أنه لم يتم إغفال المسيحيين في المبادرة وهذا الجانب سيناقش مع شيخ الأزهر والمفتي ومن المتوقع أن يكون هناك ممثل للكنيسة في المبادرة.

وفى معرض حديثه عن الفتنة الطائفية أوضح حسان أن حوادث الفتنة الطائفية في مصر فردية وأرض مصر لا تقبل الاستقواء بالخارج لأن حمايتها واجبة علي المسلمين شرعا والملف الطائفي هو الأخطر في مصر، مشيرا إلي أن ''قصص الحب'' دائما ما تكون سببا رئيسيا في إحداث الفتنة.

وعن قرار إبعاد المسيحيين من قرية العامرية  بالإسكندرية قال حسان ''ربما كان لدرء مفسدة وأنا ليست مطلعا علي ما حدث هناك''، كما شدد حسان علي أنه مضي الزمن الذي يتحدث فيه شخص باسم الإسلام بعد وفاة الرسول صلي الله عليه وسلم لأن الإسلام أكبر من كل المنتمين إليه.

وطالب حسان بتفعيل القانون بالعدل مؤكدا أن المجالس العرفية لن تنتهي وأن كل عرف يخالف الشرع فهو باطل.

 

أقرأ ايضا :

''أدمن صفحة العسكري'': لن نخضع لابتزازات قطع المعونة الأمريكية

الكلمات البحثية:

محمد حسان | الدكتور أحمد الطيب | شيخ الأزهر | التهديات الأمريكية | المعونة الأمريكية |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل