رمضان في حياتهم: (10) التابعي الجليل أبوسلمة بن عبدالرحمن بن عوف‬

01:53 م الجمعة 24 مايو 2019
رمضان في حياتهم: (10) التابعي الجليل أبوسلمة بن عبدالرحمن بن عوف‬

رمضان

كتب- إيهاب زكريا:

يستعرض مصراوي خلال أيام شهر رمضان المبارك، كيف كان الصحابة والتابعون والسلف الصالح يقضون نهارهم وليلهم في شهر القرآن وخير شهور العام، استنادا لما ورد في الروايات والكتب الصحيحة.. ويرصد مصراوي كيف كان رمضان في حياة التابعي الجليل أبوسلمة بن عبدالرحمن بن عوف - رضى الله عنه.

هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف (22 هـ - 94 هـ) تابعي، وأحد رواة الحديث النبوي، وأحد فقهاء المدينة السبعة من التابعين، والقاضي عليها من سنة 48 هـ إلى 54 هـ، وابن الصحابي عبد الرحمن بن عوف أحد العشرة المبشرين بالجنة.

قال عنه مالك: «كان عندنا من رجال أهل العلم، اسم أحدهم كنيته منهم أبو سلمة».

وقال عنه الزُهري: «أربعة من قريش وجدتهم بُحورًا سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعبيد الله بن عبد الله».

وقال عنه الذهبي: «كان طلاّبةٌ للعلم، فقيهًا، مجتهدًا كبير القدر، حُجّة».

وجاء في ترجمة عبدالرحمن بن عوف - رضي الله عنه عن القاسم بن فضل الحداني عن النضر بن شيبان قال: قلتُ لأبي سلمة - ابن عبدالرحمن بن عوف -: حدِّثني بشيءٍ سمِعتَه من أبيك يحدِّث به عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: حدثني أبي في شهر رمضان قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((فَرَض الله عليكم شهر رمضان، وسننتُ لكم قيامه، فمن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا، خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه))؛ [أخرجه أحمد 1/191، 195، والنسائي 4/158 في الصيام، وابن ماجه (1328) في الإقامة، باب ما جاء في قيام رمضان]؛ (سير أعلام النبلاء1/ 70)

إعلان

إعلان

إعلان