رب ضارة نافعة.. كيف حملت الأمطار الخير إلى 7 مناطق بالإسكندرية؟ (صور وأرقام)

07:43 م الثلاثاء 10 ديسمبر 2019

الإسكندرية - محمد عامر:

"رب ضارة نافعة".. مثل شعبي تجسد في 7 مناطق في الإسكندرية بعد موجة الطقس السيئ التي تعرضت لها المدينة الساحلية في 25 أكتوبر الماضي وصاحبها أمطار غزيرة قدرت بنحو 2.5 مليون متر مكعب.

ومثلما تسبب اشتعال النيران في كوخ يحتمي به رجل قذفته الأمواج على جزيرة مهجورة بعدما أغرقت عاصفة شديدة سفينته بعرض البحر، في إنقاذه بواسطة مركب شاهد تصاعد الدخان.

كان غرق منازل أهالي "عزبة محسن، سيدي بشر قبلي، العصافرة قبلي، دنا والمحروسة، الدخيلة، نادي الصيد، الحضرة الجديدة"، في مياه الأمطار محنة حملت معها "سحابة خير".

وحركت صور المنازل الغارقة في مياه الأمطار صندوق تطوير العشوائيات ليقرر تخصيص مبلغ 750 مليون جنيه لتطوير ورفع كفاءة تلك المناطق وتوفير حياة كريمة لقاطنيها من البسطاء ومحدودي الدخل.

316 ألف أسرة

ووفقًا لمستند رسمي حصل "مصراوي" على نسخة منه تشمل خطط تطوير المناطق السبع، أعمال رصف وإنارة الطريق وتدعيم شبكة الصرف الصحي والمياه ودهان واجهات المنازل.

وتقدر مساحة المناطق العشوائية المقرر تطويرها بـ 1508 فدان و700 مترا بعدد 1175 شارع بطول 209 آلاف و808 أمتار، أكبرها عزبة محسن الكبري بمساحة 477 فدانًا.

وبحسب خطة صندوق تطوير العشوائيات، يخصص مبلغ 484 مليونًا و100 ألف جنيه لأعمال الرصف، و57 مليونًا و400 ألف جنيه للإنارة، و15 مليونًا و400 ألف جنيه لدهان واجهات العقارات، و40 مليونًا و700 ألف جنيه لشبكة مياه الشرب.

أما تكلفة رفع شبكة الصرف الصحي والتي تشمل إنشاء 3750 شنيشة "بالوعة" ورفع كفاءة 1300 شنيشة قديمة لتصريف مياه الأمطار بالمناطق المشار إليها فتقدر بـ 153 مليونًا و600 ألف جنيه.

ويستفيد من خطة التطوير 316 ألفًا و408 أسرة، بواقع 74 ألفًا و700 أسرة بمنطقة محسن الكبرى، و66 ألفًا و370 أسرة بسيدي بشر قبلي، و85 ألفًا أسرة بالعصافرة قبلي، 65 ألفًا و304 أسرة بمنطقتي دنا والمحروسة، و41 ألفًا و169 أسرة بالدخيلة، و22 ألفًا و333 أسرة بنادي الصيد، و121 ألفًا و232 أسرة بالحضرة الجديدة.

مساعدات عاجلة

ولم تقتصر هدايا الأمطار على الخطة الشاملة للتطوير، حيث توجه فرق التدخل السريع للتضامن الاجتماعي إلى المناطق السبع المشار إليها لتقديم الاحتياجات الضرورية والعاجلة للأسر المتضررة.

وقدم مسؤولو 10 جمعيات أهلية من بينها الهلال الأحمر المصري، ومصر الخير والأورمان، مساعدات للمتضررين تنوعت ما بين مبالغ مالية ومواد تموينية وأدوات نظافة ومراتب ومفروشات وأغطية، فضلا عن أجهزة كهربائية بوتاجازات وغسالات وثلاجات.

ومن جانبه، قال إمام فوزي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، إنه جرى توزيع مبلغ ألف جنيه وملابس وبطاطين على 120 أسرة من المتضررين بمناطق "أبو سليمان، عزبة محسن، الرحمة"، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني.

وأضاف وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أنه تم أيضًا تقديم خدمات العلاج في أمراض العيون والقلب والأطراف الصناعية وتحسين البيئة المعيشية بتلك المناطق من خلال ترميم المنازل التي تضررت من الأمطار.

حق الأهالي

وفي سياق متصل، أكد اللواء حمدي الحشاش، سكرتير عام محافظة الإسكندرية، إن المحافظة ملتزمة بتوفير كافة الاحتياجات الأساسية والدعم اللازم للأسر المتضررة من نوة الأمطار الغزيرة.

وأضاف الحشاش، أن جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تعمل مع التضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني كفريق واحد لرفع المعاناة عن كاهل المتضررين في أسرع وقت ممكن، قائلاً: "هذا حق الأهالي وواجب المحافظة نحوهم".

وأوضح سكرتير عام المحافظة، أنه لم يعد مقبولاً استمرار معاناة الأهالي في المناطق العشوائية بالاكتفاء بالحلول المؤقتة، مؤكدًا أن خطة صندوق تطوير العشوائيات توفر حياة كريمة لهؤلاء المواطنين.

إعلان

إعلان