• خلال احتفال يونيليفر وبنك الطعام المصري.. لميس الحديدي ودرة سفراء مبادرة "الخير مبيخلصش"

    04:41 م الأحد 24 يونيو 2018

    القاهرة - (مصراوي)

    اختارت حملة "كمل كرمك" التي تطلقها شركة يونيليفر مشرق للأغذية والمشروبات المتمثلة في منتج "كنور فاين فودز" -بالتعاون مع بنك الطعام المصري الإعلامية الكبيرة لميس الحديدي والفنانة المتألقة درة زروق سفراء لمبادرتها الجديدة هذا العام "الخير مبيخلصش".

    واستمراراً للأفكار المبتكرة والفعالة التي دائماً ما تقدمها لنا الحملة على مدار السنوات الماضية، عملت "كنور" هذا العام على تطبيق مفهوم التنمية المستدامة وخلق القيمة المشتركة من خلال إطلاق المبادرة الجديدة، حيث جاءت فكرة تقديم يد العون للمستحقين في شكل مشروع لزراعة أسطح المنازل بتكاليف قليلة ومجهود بسيط لتوفير حاجاتهم اليومية من الطعام، بالإضافة إلى خلق مصدر دخل ثاني لهم.

    وعبرت الإعلامية لميس الحديدي عن سعادتها وفخرها باختيارها سفيرة لحملة "كمل كرمك" هذا العام، وذلك لما حققته الحملة من نجاح وانتشار كبير في السنوات الماضية، وقالت "لا أستطيع أن أصف لكم مدى سعادتي بالمشاركة في هذا العمل الكبير، خاصة وأنني قبل أن أكون سفيرة للحملة، أتذكر أننا تربينا جميعاً على عادات "كمل كرمك" وخاصة "رجع الطبق مليان" التي كانت تدخل البهجة والسرور على قلوب الأهل والجيران".

    "رجع الطبق مليان" استهدفت توصيل 2 مليون طبق لـ60 قرية مصرية خلال شهر رمضان هذا العام

    وأضافت "إن الحملة مختلفة وجديدة هذا العام، حيث حرصت "كنور" على تطبيق مبادئ التنمية المستدامة في شكل مبادرتها الجديدة "الخير مبيخلصش". فإن الحملة هذا العام لن تساعد الفقراء ثم تتركهم لينتظروها في العام القادم وكل عام، ولكن فكرة هذا العام ستحقق لهم مبدأ الكفاية وتوفير الدخل الجديد نتيجة عن طريق مساعدتهم في زراعة أسطح المنازل ببعض الخضروات التي يسهل استزراعها على الأسطح بعدما قامت يونيلفر مشرق بعمل الدراسات العلمية والبيئية اللازمة بالتعاون مع بنك الطعام المصري.

    من جانبها؛ أعربت الفنانة درة زروق عن سعادتها بتنصيبها سفيرة لحملة الخير "مبيخلصش" هذا العام، وأشارت إلى أن الخير هو ما يدفع الإنسان للبقاء ويزيد من قدرته على العطاء، وأن الفن يلعب دوراً محورياً في إسعاد الآخرين، ليس فقط على الشاشة ولكن في الحياة العملية ومن خلال المشاركة في الحملات التنموية والمبادرات التي من شأنها التأثير في حياة الآخرين وتقديم حلول فعالة لمساعدتهم بشكل مستدام.

    وأضافت "دُرة" أن الحملة ستعمل على إيجاد حلول جذرية للمشكلة من خلال هذا المشروع الرائد، وتمنت أن تتحول جميع أسطح المنازل في مصر إلى حدائق صغيرة خضراء لتضفي جمالا ورونقا وحياة.

    وقال أشرف بكري، العضو المنتدب لشركة يونيليفر مشرق: "إنه لمن دواعي فخري واعتزازي أن نشهد تتويج حملة "كمل كرمك" هذا العام من خلال تلك المبادرة الرائدة في مجال التنمية المستدامة، والتي استطاعت على مدار خمس سنوات منذ عام 2014 أن تؤثر في حياة الملايين من المصريين بمختلف محافظات الجمهورية."

    وأضاف: "نحتفل اليوم بإنجازات حملة هذا العام من "كمل كرمك" وتوزيع 2 مليون طبق كرم لأكثر من 60 قرية من القرى الأكثر احتياجاً في مصر، وذلك بالتعاون مع بنك الطعام المصري وجمعية "إيد فى إيد" للتأكيد على تضافر جهود كافة الجهات المعنية من القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدنى".

    بنك الطعام المصري وجمعية "إيد في إيد" أهم شركاء نجاح "رجع الطبق مليان"

    وصرح منير الجزايرلي، مدير عام التسويق بشركة يونيليفر مشرق: "مشروع زراعة الأسطح للأسر الأكثر احتياجاً هو مشروع تطبيقي يهدف إلى تكوين نظام نموذجي للزراعة على أسطح المنازل لإنتاج مواد غذائية (خضروات) للعائلات المستحقة. ويتضمن المشروع التعاون مع كل من مؤسسة شادوف وبنك الطعام المصري وذلك للإشراف على تخطيط وتنفيذ المشروع على أسطح بعض منازل القاهرة الكبرى ومحافظة القليوبية بهدف توفير مصدر غذائي آمن لهم ولذويهم وخلق فرص عمل، بالإضافة إلى خلق مصدر ثابت للدخل، وهو ما يعد تطوراً جديداً يغير مضمون الحملة من مساعدة وقتية إلى خلق فرص مستدامة وتعزيز القيم المشتركة بين أفراد المجتمع".

    وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الطعام المصري، الدكتور معز الشهدي، أن البنك يعمل منذ تأسسيه عام 2006 على خدمة المجتمع بأسلوب إدارى محترف لتحقيق هدفه الاساسي وهو القضاء على الجوع في مصر، وأن حملة "الخير مبيخلصش" هي بداية جديدة للتعاون المتواصل مع يونيليفر لتحقيق مبادئ التنمية المستدامة للمستحقين بكافة محافظات الجمهورية حتى المناطق النائية منها.

    واستكمل الشهدي أن من ضمن الأفكار التي يعمل عليها بنك الطعام المصري كي تستطيع الاسر تحقيق الاكتفاء الذاتي بل والاستثمار، هو فكر زراعة الأسطح ليصبح أول مؤسسة خيرية تسعى لتطبيق هذا الهدف، وبدأ بنك الطعام المصري منذ سنين بمقره الرئيسي بالتجمع الثالث حيث قام بزراعة السطح ببعض الخضروات وتطبيق نماذج للمزارع الصغيرة التي يمكن توفيرها للأسرة الأكثر احتياجًا لتقوم بدورها في الإنتاج وتوفير الغذاء. ويرى أن توسع حملة كمل كرمك وتعاونها مع بنك الطعام المصري في هذا النشاط يعتبر تطوراً إيجابياً للحملة.

    وأضاف المهندس حازم دغش، رئيس مجلس إدارة جمعية إيد فى إيد "تعتمد حملة كمل كرمك على توفير جزء من الاحتياجات اليومية للأسر المصرية بالمشاركة فى توزيع أكثر من 2 مليون طبق موزعة على 60 قرية بشتى ربوع جمهورية مصر العربية وبهدف إدخال السرور والبهجة عليهم فى شهر الكرم. وتطلبت الحملة مجهوداً كبيراً من فريق العمل بدءً من تجهيز قاعدة بيانات الأسر المستحقة حتى إعداد الوجبات والمؤن الغذائية من خلال الجمعية وشركائها فى النجاح ومساندة شركة يونيلفر فى التمويل وتوفير المساندة اللوجستية لعملية التوزيع على الأسر المستحقة."

    وبدأت حملة "كمّل كرمك" أنشطتها في شهر رمضان عام 2014 للحث على ترشيد استهلاك الطعام وتوزيع الوجبات على مدار السنوات. وتهتم كنور بزيادة عدد الوجبات ومناطق التوزيع كل عام عن العام المسبق بالتعاون مع بنك الطعام المصري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان