ارتفاع حالات الوفيات بين الحجاج المصريين في حادث منى الى 55 حاجا و120 مفقودا

05:38 م الأحد 27 سبتمبر 2015
ارتفاع حالات الوفيات بين الحجاج المصريين في حادث منى الى 55 حاجا و120 مفقودا

مكة المكرمة- (أ ش أ):

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية ارتفاع حالات الوفيات بين صفوف الحجاج المصريين جراء حادث التدافع بمنى من 37 الى 55 حاجا.

وأضاف الدكتور جمعة أن حالات المصابين الستة وعشرين جراء الحادث مازالوا يتلقون العلاج بالمستشفيات؛ وذلك بعد خروج 5 من المصابين عقب تلقيهم الاسعافات اللازمة، لافتا الى أن هناك 9 حجاج آخرين يتلقون العلاج بالمستشفيات من أزمات صحية عارضة بعيدا عن مصابي حادث التدافع.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج بمكة المكرمة بحضور السفير عادل الألفي قنصل مصر العام بجدة، واللواء سيد ماهر مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج، وخالد سلطان رئيس بعثة حج التضامن، ومحمد شعلان رئيس بعثة حج السياحة، واللواء محمد حسن سكرتير عام بعثة الحج، والدكتور هشام عطا رئيس البعثة الصحية، والبعثة الاعلامية المرافقة لبعثة الحج المصرية.

وأضاف أنه تم حاليا عمل حصر بعدد المفقودين من بعثة الحج المصرية، ويبلغ حوالى 120 حاجا ما بين متغيب ومفقود، وقد يكون من بينهم ضحايا فى حادث التدافع، مشيرا الى أنه فى حالة عدم التوصل اليهم، سيتم تحرير محاضر لدى السلطات السعودية بتغيبهم لضمان حقوقهم، لافتا فى الوقت نفسه الى أنه تم تكليف الدكتور هشام عطا رئيس بعثة الصحة بعمل حصر نهائى لجميع الحجاج المصريين المحجوزين بالمستشفيات السعودية، والحجاج المصريين المتوفين، سواء فى حادث رافعة الحرم المكى الشريف، أو حادث التدافع بمنى، وكذلك حالات الوفيات الطبيعية، واعلان الحصر رسميا مساء يوم الأربعاء المقبل.

وأشار الى فى الوقت نفسه الى أنه يتم حاليا انهاء اجراءات استخراج شهادات الوفيات بالنسبة للحجاج المصريين المتوفيين جراء الحادث؛ وذلك بالتنسيق مع القنصلية المصرية بجدة، وكذلك تعديل مواعيد سفر ذوى ومرافقى الحجاج المتوفيين للعودة الى أرض الوطن بعد انتهائهم من اداء المناسك، بناء على طلبهم.

ووجه رئيس بعثة الحج الرسمية الشكر الى الوفد الاعلامى على تغطيته الموضوعية لأخبار بعثة الحج المصرية، والتزام أعضاء البعثة بالحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الحصول على المعلومات من مصادر مجهلة، من شأنها خلق حالة من البلبلة لدى الراى العام المصرى.

وأضاف وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية ان جميع أفراد البعثة يعملون حاليا على قدم وساق لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية، الأول اسعاف المصاب وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية اللازمة لهم، والثانى يتمثل فى البحث عن المفقودين أو المتغيبين حتى الاطمئنان عليهم، أما الثالث والأخير فهو انهاء الاجراءات القانونية لحالات الوفيات للحفاظ على حقوقهم.

من جانبه، قال السفير عادل الألفى قنصل مصر العام بجدة أنه فور وقوع الحادث تم تشكيل فرق عمل من العاملين بالقنصلية، لاجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات السعودية؛ للوقوف على مدى وجود مصريين من بين الضحايا من عدمه، وتقديم تقارير فورية لغرفة العمليات بالقنصلية لمتابعة آخر تطورات الحادث أولا بأول.

وأشاد السفير الألفى بالجهد الكبير الذى بذله فريق العمل الخاص بالقنصلية المصرية العامة بجدة، وكذلك بالتعاون الكبير من جانب السلطات السعودية والتسهيلات التى قدمتها لبعثة الحج الرسمية، والقنصلية المصرية، لمتابعة الحادث وطمأنة المواطنين المصريين على ذويهم لحظة بلحظة.

وأشار قنصل مصر العام بجدة الى أن دور القنصلية العامة بجدة يتمثل فى تلقى بلاغات المواطنين عن حالات المتغيبين، والتنسيق مع البعثات النوعية الثلاثة للوصول اليهم، وكذلك التنسيق بين البعثات النوعية الثلاث والسلطات السعودية.

ومن جانبه، أشاد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية بالمجهود الكبير الذى تبذله السلطات السعودية لخدمة حجاج بيت الله الحرام، مشددا فى الوقت على نفسه على قوة ومتانة وعمق العلاقات المصرية السعودية تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والملك سالمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين.

 

وفيما يتعلق بتأخر تفويج الحجاج من مشعر منى الى فنادقهم بمكة المكرمة، قال الدكتور جمعة أنه كان هناك بالفعل شكوى من رؤساء البعثات النوعية حول اغلاق السلطات السعودية لكافة الشوارع المؤدية الى منى؛ وذلك على مستوى بعثات جميع الدول، مشيرا الى أنه قام على الفور بالتنسيق مع السفير عادل الألفى قنصل مصر العام بجدة، باجراء الاتصالات اللازمة بالسلطات السعودية، والتى استجابت على الفور وقامت بفتح الطرق خلال ثلاث دقائق.

 

كما أشاد بالتنسيق المتواصل بين رؤساء البعثات النوعية الثلاث للحج، مؤكدا انهم يعملون جميعا فى إطار من التعاون والتنسيق المشترك لخدمة الحاج المصرى، سواء كان قرعة، أو تضامن، أو جمعيات أو حتى فرادى.

 

تجدر الإشارة الى أن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية كان قد صرح بأنه سيجرى اتصالا بالمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء لأخذ موافقته حول تمديد فترة تواجده بالأراضى المقدسة؛ لمتابعة اخر تطورات حادث التدافع بمنى، والاطمئنان على أحوال جميع الحجاج المصريين.

 

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان